الرئيسية / مجتمع / نصائح خبراء التغذية لصوم صحي

نصائح خبراء التغذية لصوم صحي

“صوموا تصحوا” عبارة يرددها الأطباء وخبراء التغذية تدل على الفوائد العظيمة للصيام في رمضان، فهذه العبارة في مجملها تدل على أن الصيام بمثابة هدية من الله سبحانه وتعالى للبشر تساعدهم على التخلص من سموم الجسم التي يكتسبها الإنسان في 11 شهرا الأخرى من السنة.

 

فقد أكد الأطباء وخبراء التغذية أن رمضان يعتبر من أهم شهور السنة، فهو فرصة عظيمة لا يمكن تعويضها لإجراء برنامج غذائي متوازن وصحي وللتخلص من جميع الرواسب والسموم التي نبتلعها باقي شهور السنة، وهذا ما أثبتته أحدث دراسة علمية التي أكدت أن التخلص من سموم الجسم وتنظيفه يتطلب التخفيف من الطعام في فترة تتراوح ما بين 3 و 4 أسابيع.

لذا يؤكد خبراء التغذية أن ما يرتكبه الناس في رمضان من عادات غذائية خاطئة جريمة بحق الصحة، فبدلا من انتهاز الفرصة ومحاولة التخفيف من الوزن يلجأ أكثر الصائمين إلى الإكثار من الطعام بحجة الحرمان عن الغذاء 16 ساعة وهي ساعات الصوم هذا العام، ما يدفعهم إلى الإفراط في تناول الحلويات والأطعمة الدسمة، لذا نقدم لكم بعض نصائح خبراء التغذية للحفاظ على الصحة في رمضان.

–  يؤكد خبراء التغذية أن هناك بعض الأطعمة الضارة الموجودة بصفة شبه دائمة على الموائد الرمضانية منها “الزلابية”، وتعتبر أحد الأطعمة الضارة التي تؤثر بالسلب على صحة الصائم في شهر رمضان لأنها مكونة من المعجنات إضافة إلى أنها مقلية.

– شدد أخصائيو التغذية على أهمية طبق السلطة على المائدة الرمضانية خاصة سلطة الخضروات مع مراعاة وجودها على المائدة بشكل يومي خلال شهر رمضان.

– أما عن العصائر والماء والمشروبات الرمضانية، ينصح خبراء التغذية بضرورة تناولها بعد الإفطار بساعة حتى لا يشعر الفرد بالتخمة، وقد أكد الخبراء على ضرورة شرب عصائر الفاكهة الطازجة واستبدالها مكان المشروبات الغازية والعصائر الجاهزة لاحتوائها على صبغات وألوان صناعية ومكسبات طعم ضارة بالجسم.

– يؤكد خبراء التغذية على أهمية وجبة السحور ولكنها انتقدت العادات الضارة التي تواكب هذه الوجبة مثل الإكثار من شرب الماء، وقد أكد الخبراء على بعض الأصناف التي يجب أن تكون على مائدة السحور خلال شهر رمضان كالتمر

ومشتقات الحليب وخبز الشعير، وقد حذر الخبراء من النوم مباشرة بعد السحور، إذ أنه من الأفضل الانتظار حتى الآذان وإقامة الصلاة وقراءة القراّن حتى يتم هضم الطعام.

– أكد خبراء التغذية ضرورة تعديل نسبة السكر بالجسم من خلال أكل التمر أو الفواكه المجففة والطازجة والابتعاد عن السكريات الصناعية، أما عن الطريقة المثلى لبدء الإفطار خلال شهر رمضان، يؤكد خبراء التغذية أنه يجب البدء بشرب الماء الفاتر قبل أي شيء لغسل الأعضاء التي سيدخلها الطعام وبعدها يتم تناول التمر لتعديل نسبة السكر في الجسم ومن ثم يمكن البدء بالطعام كالحساء والسلطات وبعدها الطبق الأساسي.