الرئيسية / محلي / نقائص بالجملة والسلطات  المحلية متفرجة بقرية “أولاد معمر” في الأربعطاش

نقائص بالجملة والسلطات  المحلية متفرجة بقرية “أولاد معمر” في الأربعطاش

 تعيش قرية “أولاد معمر” ببلدية الأربعطاش غرب بومرداس خارج مجال التغطية، كونها تفتقر لأدنى شروط الحياة الكريمة،

حيث يشتكي سكانها من العزلة التامة وانعدام أدنى شروط الحياة خاصة مشكلة غياب المياه الصالحة للشرب التي يجلبونها من مناطق بعيدة مشيا على الأقدام، ومنهم من يستخدم الطريقة التقليدية وهي استهلاك مياه الآبار.

وأشار هؤلاء إلى مشكل اهتراء الطرق الذي أرهقهم كثيرا، حيث تشهد هذه المنطقة خاصة عند تساقط الأمطار في فصل الشتاء، كثرة الأوحال التي تعرقل السير بالنسبة للسكان والسيارات، في ظل عدم استجابة المصالح المعنية للشكاوى المقدمة لإعادة تهيئتها.

في حين ناشد سكان القرية السلطات المحلية، التدخل لبناء مسجد، حيث أنهم يقطعون مسافات طويلة إلى القرى المجاورة مشيا على الأقدام لتأدية صلاة الجمعة، نظرا لانعدام النقل والمواصلات، كما يواجه شباب هذه المنطقة مشكل البطالة، رغم حيازة بعضهم على شهادات علمية، ما جعلهم عرضة للانحراف والإدمان على المخدرات.

من جهة أخرى، تشهد قرية “أولاد معمر” تفشي الأمراض والأوبئة والحشرات التي تحاصرهم من كل جهة، نتيجة لغياب قنوات الصرف الصحي، انعدام الأسواق والمحلات التجارية، حيث يلجأ المواطنون إلى اقتناء حاجاتهم ومستلزماتهم الخاصة من القرى المجاورة، إضافة إلى غياب الغاز الطبيعي ومعاناتهم من البحث اليومي عن قارورات غاز البوتان التي يضطرون إلى جلبها من البلديات المجاورة كخميس الخشنة وقدارة.

وعليه، يأمل سكان قرية “اولاد معمر” بالأربعطاش غرب بومرداس تدخل السلطات المعنية لمعالجة مشاكلهم وتحسين إطارهم المعيشي.

أيمن. ف