الرئيسية / وطني / نقابة التعليم العالي تنسحب من “السناباب” وتعلن عن (SAFAP)

نقابة التعليم العالي تنسحب من “السناباب” وتعلن عن (SAFAP)

 قرر، الأربعاء، المندوبون النقابيون لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي الإجماع على الانسحاب من نقابة “السناباب” والانضمام إلى النقابة الجزائرية لموظفي الإدارة العمومية .

 

وفي ندوة عقدت بمقر “الانباف “بالعاصمة أعلنت النقابة الوطنية لمستخدمي التعليم العالي والبحث العلمي عن الاستقالة الجماعية من النقابة الوطنية لمستخدمي الإدارة العمومية “سناباب” معلنة عن ميلاد النقابة الجزائرية لعمال وموظفي الإدارة العمومية(SAFAP) كجبهة نقابية جديدة تدافع عن حقوق العمال خاصة فيما تعلق بقرارات الثلاثية الأخيرة حول إلغاء التقاعد النسبي لتلتحق بذلك بالتكتل النقابي الذي يضم أزيد من 14 نقابة تطالب بإشراكها في إثراء نسخة قانون العمل كاشفة عن اجتماع مزمع عقده  السبت المقبل.

وأوضح بــن دحمـان شـايبي الذي عين على رأس النقابة الجديدة أن ميلاد هذه الأخيرة جاء بعد عدة تطورات حاصلة سيما عقب اجتماع الثلاثية حيث قامت النقابة الوطنية لعمال الادراة العمومية “سناباب” بقبول قرارات الحكومة حول إلغاء التقاعد النسبي، مؤكدا في حديثه أن التقاعد حق ومكسب لا تنازل عنه في الوقت الذي أعلن عن انطلاق مرحلة التجنيد استعدادا للرد في حال ترسيم هذا القانون.

واتهم شايبي نقابة سناباب بأنها تهدد العمال ولقمة عيشهم بعدما سقطت في الدفاع لصالحهم في الوقت الذي تمارس عليهم الضغوط والتهديدات ولا تحترم القانون الاساسي الذي أنشئت لأجله وخرجت عن أداء الرسالة التي تتمحور في الدفاع عن العمال وحقوقهم المادية والمعنوية

كما أوضح “أن الاستقالات الجماعية من نقابة سناباب جاء بعد عدة تجاوزات وضغوط لحقت بالعمال والنقابيين منعوا من ممارسة نشاطهم النقابي والدفاع عن حقهم المشروع من مطالب وحق في الإضراب والاحتجاج”.

واعتبر  المصدر ذاته “أن تواطؤ نقابة سناباب مع الحكومة سيدفع ثمنه العمال بالدرجة الاولى”، مفيدا أن النقابة الوطنية للادارة العمومية غيبت التحدث عن حقوق العمال والمفصولين من مناصبهم خلال الثلاثية وعن الزيادة في الاجور خاصة وأن البلاد تمر بأزمة اقتصادية من بينها تدهور الدينار ما ينتج عنه ضعف في القدرة الشرائية بالاضافة الى التسريحات الجماعية للعمال المتعاقدين

 وقال في السياق ذاته إن سناباب فاجأت الطبقة الشغيلة بموافقتها على قرار الحكومة حول إلغاء التقاعد النسبي، مؤكدا أن الشخص الذي قبل هذا القرار هو شخص متقاعد وعليه أن يقوم بإنشاء نقابة خاصة بالمتقاعدين بدل الدفاع عن العمال الذين لم يهضموا فكرة إلغاء التقاعد النسبي .