الرئيسية / محلي / نقص الحافلات خلق أزمة بالمنطقة…. مشكلة النقل تفقد سكان غرب العاصمة طعم الحياة
elmaouid

نقص الحافلات خلق أزمة بالمنطقة…. مشكلة النقل تفقد سكان غرب العاصمة طعم الحياة

لم تستطع بلديات غرب العاصمة تسوية اشكالية النقل لديها بعد التزايد الكبير في عدد مواطنيها في أعقاب عمليات الترحيل التي شهدتها المنطقة منذ 2014، ورغم الجهود المبذولة لإحداث التوازن إلا أن النقائص ما تزال

تطرح على مستوى هذه البلديات.

ويبرز إلى الواجهة مشكل النقل الذي يعاني منه سكان بلديات غرب العاصمة على غرار كل من الدرارية، العاشور وخرايسية وغيرها، وباعتراف آلاف المتضررين، فإنه يعد مشكلا حقيقيا راجعا أساسا إلى نقص وسائل النقل الخاصة منها والعمومية، موضحين أن الإشكال يتضاعف يوما بعد آخر، حيث يجد عدد من المواطنين صعوبة في التنقل إلى أماكن عملهم، كما أن الطلبة الذين يزاولون دراستهم على مستوى العاصمة هم كذلك ضحية لهذا المشكل، حيث يجدون صعوبة بالغة في اللحاق بالمواعيد المحددة، حيث يصطف يوميا عشرات المواطنين بمحطات النقل الفرعية والرئيسية في انتظار وصول الحافلات وسط صور كارثية للتدافع والتي تصل إلى حد تعرض بعضهم لسرقة الهواتف ومحافظ النقود. وفي نفس السياق وببلدية المعالمة، أكد عدد من سكانها أن البلدية لا تتوفر إلا على حافلة نقل طلبة واحدة على مستوى البلدية وأوقاتها محددة، وفي حال عدم لحاقهم بها فإنهم يصبحون مجبرين على الانتظار لساعات بمحطات النقل الرئيسية والفرعية، ورغم مناشدتهم للسلطات المعنية من أجل توسيع خطوط النقل وكذا تهيئة ذات الأمر إلا أن الأمر لم يتم وهو ما فاقم معاناتهم.

واعتبر الكثيرون أن الخلل حصل بسبب عدم التخطيط الجيد، بحيث وقع انزال سكاني على مناطق أصلا كانت تعاني العزلة بسبب فرض أصحاب حافلات النقل نوعية الخدمة المقدمة منذ البداية بالنظر إلى غياب الرقابة.