الرئيسية / ثقافي / هاشتاج “البس جزائري” يفرض نفسه في القنوات الجزائرية
elmaouid

هاشتاج “البس جزائري” يفرض نفسه في القنوات الجزائرية

أطلق مثقفون ومشاهير هاشتاج “البس جزائري” على مواقع التواصل الاجتماعي خلال يومي العيد لإحياء اللباس الجزائري، وقد شارك عديد الشخصيات العامة في  المبادرة، حيث ظهر معظم مقدمي ومقدمات البرامج المعروضة على الشاشات الجزائرية مرتدين اللباس الجزائري الذي يمثل مختلف الولايات من عاصمي إلى قسنطيني، وهراني وقبائلي والحلي الجزائرية التي تعبر عن الأصالة والتراث، كما شاركوا بصورهم عبر مختلف

صفحات التواصل الاجتماعي باللباس التقليدي الجزائري معبرين عن اعتزازهم بهويتهم الثقافية الجزائرية.

تقول بلقيس تركي مقدمة برامج بقناة “بور تي في” الخاصة إن العاملين في قطاع الإعلام عليهم واجب المحافظة ونشر الموروث الثقافي الذي تزخر به كل المناطق الجزائرية.

وتعود بلقيس تركي في حديث مع موقع “سبق برس” إلى المبادرة، إذ تؤكد أن ارتداءها لزي تقليدي يوم العيد يهدف إلى التعريف بمختلف الألبسة الجزائرية التقليدية، وتكشف أنها تلقت العديد من الرسائل من المعجبين ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي طالبين منها الظهور يوم العيد بلباس تقليدي جزائري في حملة اطلق عليها #البس جزائري يوم العيد.

وتقر بلقيس تركي بوجود غزو ثقافي غربي يعم دول العالم الثالث وخاصة الدول العربية التي كانت مستعمرة من طرف هاته الدول التي كانت تعمل جاهدة لطمس العادات والتقاليد وكل المقومات العربية، وتشرح في هذا الصدد: “حديثنا اليوم أصبح خليطا بين العربية والفرنسية، ولباسنا معظمه من الماركات العالمية الباهظة الثمن التي تحظى بدعاية اعلامية كبيرة، أما اللباس التقليدي أصبحنا نصنفه ضمن ما يرمز للتخلف”.

وتعتز تركي التي تنحدر من منطقة الصحراء بالموروث الثقافي لمنطقتها والتزين باللباس التقليدي وتدعو كل الجزائريات للمشاركة في إحياء التراث، من خلال الاجتهاد قدر المستطاع في ارتداء الألبسة التقليدية التي ترمز لموروث كل الجهات بالوطن.