الرئيسية / مجتمع / هبوط السكر وارتفاع الأدرينالين سببا لي الخوف والهلع من الصيام

هبوط السكر وارتفاع الأدرينالين سببا لي الخوف والهلع من الصيام

السؤال

 أعاني كثيراً من القلق والخوف، وأفكر بالموت كثيراً، وأشد على أسناني، وهذه الحالة من القلق والخوف عندي منذ 7 سنوات، في الأسبوع الأول من شهر رمضان هبط السكر عندي، وأدى لارتفاع هرمون الأدرينالين، وأصابتني نوبات هبوط وهلع شديدة، وكان هذا بسبب نقص السكر الناتج عن الصوم، إضافة لبعض المشاكل التي صادفتني، الآن أنا خائفة من الصوم رغم تحسن حالتي.

 

 

كوثر. ط

 

الجواب

إن هبوط السكر أثناء الصيام لا يكون شديدًا، قد يحدث لبعض الناس، وبعض الناس يحدث لهم هبوطً أشد بعد الإفطار، وذلك لأن الإنسان حين يتناول الطعام يرتفع مستوى السكر جدًّا في الدم، وهنا تفرز غدة البنكرياس الأنسولين بكميات كثيرة، ويؤدي الأنسولين إلى حقن السكر، وهذا يؤدي إلى انخفاض في السكر قد يجعل الإنسان يحس بشيء من الهبوط والغثيان والإجهاد النفسي، لكن هذه الحالات هي حالات بسيطة جدًّا وليست خطيرة، نعم قد يكون هنالك تسارع في ضربات القلب، وثقل في الرأس، وخفة في الرأس أيضًا، لكن هذه الحالات حالات محصورة ومحدودة وليست خطيرة أبدً، فليس هناك أبدًا ما يدعوك للقلق حول الصيام، -وإن شاء الله تعالى- ستصومين وتفطرين على خير.

أنت لديك بالطبع ميول واستعداد وتوجهات نحو القلق، لذا تحسين بهذه المخاوف، وكما تفضلت لديك ما يمكن أن نسميه بالقلق الاستباقي، يعني حتى تخوفك من موضوع الصيام ورمضان هو نوع من القلق الوسواسي الاستباقي، فاطمئني تمامًا، وعيشي حياتك بصورة طبيعية وكوني فعالة، وأديري وقتك بصورة صحيحة، ومارسي تمارين رياضية خفيفة، طبقي أيضًا تمارين الاسترخاء.

 

د /عمر. ش