الرئيسية / ثقافي / هدى نجيب محفوظ: كل ما يقال على لساننا كذب وافتراء
elmaouid

هدى نجيب محفوظ: كل ما يقال على لساننا كذب وافتراء

 نفت هدى نجيب محفوظ، ابنة الأديب العالمي المفقود نجيب محفوظ، ما أشيع حول رفض بنات الأديب تحويل رواية “أولاد حارتنا” لفيلم سينمائي، مؤكدة أن تلك الأخبار غير حقيقية، ومجرد شائعات لا أساس لصحتها.

وقالت أَثْنَاء مداخلة تليفونية لبرنامج “آخر النهار” الذي يعرض على قناة “النهار” ويقدمه المُـذِيع جابر القرموطي، أن هناك شخصا يدعي أنه قريب من والدها دائم الإساءة لهم، محاولا إثبات أن بنات “محفوظ” ينتمين لجماعة الإخوان وأنهن يقومن بتكفير والدهن والتبرؤ من أعماله.

وأكدت أنه من الممكن أن يكون الصحفي الذي عرض موضوع رفضهن لتحويل روايات نجيب محفوظ، تأثر بذلك الشخص دائم الإساءة لهم ولأولادهم، على الرغم من أن والدهم كان دائم العطاء فيما يتعلق بذلك الشخص.

وتفوهت هدى نجيب محفوظ أن الكاتب وحيد حامد كان بدأ مشروعا مع والدها لتحويل رواية “أولاد حارتنا” إلى فيلم سينمائي لكنها لا تعلم لماذا توقف ذلك المشروع، مؤكدة أنها لا تستطيع الآن بيع روايات والدها لتحويلها إلى أعمال سينمائية لأنها بالفعل بيعت من خلال الجامعة الأمريكية لشركات أجنبية لتحويلها إلى أفلام أجنبية، مؤكدة أنها لا تستطيع بيع ما قد تم بيعه بالفعل.

وعن متحف نجيب محفوظ أكدت أنها بالفعل كان بينها اتفاق مع فاروق حسني وزير الثقافة الأسبق، لإعطاء معظم ممتلكات نجيب لوضعها في المتحف، ولكن المشروع توقف بسبب قيام الثورة، مشيرة إلى أنها لم يطلب منها أبدا أن تقوم بنقل رفات والدها إلى المتحف.