الرئيسية / رياضي / هذه تغييرات راييفاتس و”البركة” في كادامورو
elmaouid

هذه تغييرات راييفاتس و”البركة” في كادامورو

 تشكل مباراة الكاميرون، سهرة اليوم، صداعا في رأس الناخب الوطني، ميلوفان راييفاتس، بسبب الغيابات الكبيرة والمؤثرة في وسط الدفاع، الذي يعد الهاجس الأكبر للمدرب وكل الجزائريين المتابعين لـ “محاربي الصحراء”، وكان المنتخب الوطني تعرض في آخر الأيام إلى ضربة موجعة أخرى،

بتأكد غياب عيسى ماندي وهشام بلقروي للإصابة، ومع الظروف الحالية ينتظر الجمهور الرياضي وعشاق المنتخب، رؤية نوعية الخيارات التي سيلجأ إليها خليفة غوركوف من أجل إيقاف المد الهجومي لرفقاء تشبو موتينغ خلال موقعة تشاكر، ولو أن الخيارات تبقى محدودة جدا.

وسيكون راييفاتس مطالبا بالفصل في هوية المدافع الذي سيلعب إلى جانب كارل مجاني، من بين ثلاث خيارات فقط، لا تشكل في الحقيقة وزنا كبيرا في التشكيلة الوطنية، وهي كادامورو المحترف في نادي سرفيت جنيف السويسري ومهدي تاهرات المحترف في نادي أنجي الفرنسي ونصر الدين خوالد مدافع اتحاد الجزائر، وتبقى كفة كادامورو الأرجح هذه المرة، خاصة أنه دخل بديلا للاعب هشام بلقروي خلال المواجهة الأخيرة أمام منتخب ليزوتو، وهو تلميح صريح من أن لاعب ريال سوسيداد السابق سيكون أولى الخيارات، التي سيلجأ إليها مدرب “الخضر” خلال المباريات المقبلة.

من جهة أخرى، يمكن لمدرب منتخب غانا السابق أن يلجأ إلى حلول أخرى في محور الدفاع ضد منتخب الأسود غير المروضة، تبعا لما أشار إليه خلال أحد ندواته الصحفية السابقة، وهذا بإشراك لاعب واتفورد الإنجليزي عدلان قديورة في محور الدفاع، على اعتبار أن راييفاتس أعجب كثيرا بالبنية المورفولوجية التي يتمتع بها “الدبابة”، والتي تمكنه من مجاراة القوة البدنية لمهاجمي الكاميرون، على غرار تشوبو موتينغ وفانسون أبو بكر، وما قد يساعد راييفاتس على المخاطرة بإشراك محور دفاعي جديد، هي الجاهزية الكبيرة التي يوجد عليها ثنائي الارتكاز مهدي عبيد، الذي يقدم عطاء جيدا مع ناديه الجديد ديجون الفرنسي وبدرجة أقل عدلان قديورة مع واتفورد الإنجليزي، إذ أحدهما قد يكون خيار راييفاتس في منصب قاطع الكرات، ومنه مساعدة المحور الدفاعي، دون أن ننسى لاعب الوسط الآخر سفير تايدر الذي تبقى مكانته الأساسية لا نقاش فيها.

أمين. ل