الرئيسية / وطني / “هذه هي التجاوزات ونحن على علم بها “

“هذه هي التجاوزات ونحن على علم بها “

أعلن وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف عن وضع تنظيم جديد “يوضح أكثر مهام القطاع الخاص في إطار المنظومة الصحية”.

وأكد بوضياف، الخميس، في رده عن سؤال شفهي لنائب بالمجلس الوطني الشعبي يتعلق ببعض التجاوزات المسجلة بالعيادات التابعة للقطاع الخاص، أن الوزارة على “علم بهذه التجاوزات” من خلال عمليات التفتيش

وشكاوى المواطنين، مشيرا إلى وضع “تنظيم جديد يوضح أكثر مهام هذا القطاع في إطار المنظومة الصحية”.

وأوضح المسؤول الأول عن القطاع في هذا المجال أنه ما كان يربط العيادات الخاصة بالوزارة هو الحصول على الاعتماد فقط، مؤكدا أن التنظيم الجديد يتعلق بوضع خارطة صحية تدمج القطاعين معا وتوضح الرؤية أكثر في تنظيم العلاج بينهما مع إعادة النظر في دفتر شروط هذا القطاع ناهيك عن مشروع قانون الصحة الجديد الذي خصص حيزا هاما لهذا الموضوع.

وأشار الوزير إلى بعض الانزلاقات المسجلة بالقطاع الخاص على غرار تحويل المرضى إلى القطاع العمومي بعد أن تتعقد حالاتهم ودفعهم لتكلفة الخدمات الصحية التي “لا تقدم في بعض العيادات على أحسن وجه”، ناهيك عن غياب التقرير الطبي الذي يرافق المريض عند تحويله إلى المستشفى العمومي لشرح حالته الصحية.

وبخصوص المسؤولية الطبية عند حدوث أخطاء طبية بهذه العيادات الخاصة، قال الوزير إن قانون العقوبات هو الذي يفصل فيها بالتنسيق مع مجلس أخلاقيات الطب، معترفا “بوجود ثغرات في القانون المتعلق بهذا الجانب” لأن القاضي “لا يعرف جيدا الجوانب التقنية للملف مما يستدعي تكوينا خاصا في هذا المجال”.

ورغم هذه الثغرات المسجلة في الجوانب القانونية، أكد  بوضياف بأن المسؤول عن الأخطاء الطبية (عيادة أو طبيب) “لا يفلت من العقوبات” في حالة ما تم إثبات هذه الأخطاء، مؤكدا في  الوقت نفسه “عدم مسؤولية الطبيب في ضمان نتائج الخدمات المقدمة” وهذا معمول به عالميا.