الرئيسية / زاوية خاصة / هل أنا مجبرة على ترك دراستي من أجل العمل لإعالة عائلتي بعد وفاة والدي؟
elmaouid

هل أنا مجبرة على ترك دراستي من أجل العمل لإعالة عائلتي بعد وفاة والدي؟

أنا صديقتكم فريال من برج البحري، طالبة جامعية، أعيش فترة صعبة في حياتي بعد وفاة والدي رحمه الله، الذي تركنا صغارا، حيث أنني أكبر إخوتي، أمي ماكثة بالبيت ووالدي رحمه الله كان هو المتكفل بنا في كل الأمور

ويلبي كل حاجياتنا، وهذا ما جعلني أشعر بفراقه، لأنه لم يتركنا يوما نتكل على أنفسنا لقضاء حاجاتنا. ولذا قررت أن أتوقف عن دراستي في الجامعة وأنا أبحث عن عمل أساعد به عائلتي، لكن الكل يقف ضد قراري، متحججين بأن والدي رحمه الله ترك لنا منحة وأيضا أعمامي وعماتي يقفون إلى جانبنا ولم يتركونا نحتاج لشيء.

لا أخفي عليك سيدتي الفاضلة أنني ضد إكمال دراستي الجامعية لأن هذا يتطلب مصاريف باهظة ولا أرغب أن أثقل على والدتي بهذه المهمة، فأرجوك سيدتي الفاضلة دليني على الحل الأرجح لمشكلتي قبل أن أتخذ قرارا بنفسي أندم عليه بعد ذلك.

الحائرة: فريال من برج البحري

 

الرد: أولا، نعزيك صديقتي فريال وكل العائلة على فقدان الوالد رحمه الله، وثقي أنه أخذ نصيبه من الحياة كما قدر الله له ذلك، وما تودين القيام به ليس في صالحك، لأن الشهادة الدراسية وإتمام دراستك أمر في غاية الأهمية لتأمين مستقبلك، فالشهادة الجامعية سلاحك في الحياة لمواجهة الصعاب وبها يمكنك الظفر بعمل لائق يضمن لك مستقبلا مستقرا. وما تركه لكم الوالد رحمه الله يمكنكم العيش به ومواجهة المصاريف المختلفة مثل ما كان يفعل في حياته وأنت مطالبة أيضا باحترام رأي والدتك أطال الله في عمرها ولا تعامليها بطريقة الند للند. وعليك أن تفرحي والدك في قبره بتحقيق ما كان يرغب فيه منك وهو إتمام دراستك الجامعية والحصول على الشهادة العليا، ولأن أعمامك وعماتك يقفون إلى جانبكم، فلا داعي للتفكير في التوقف عن الدراسة، أملنا أن نسمع عنك أخبارا سارة في المستقبل القريب. بالتوفيق.