الرئيسية / مجتمع / هل يؤثر الصيام على صحة الحامل بتوأم؟

هل يؤثر الصيام على صحة الحامل بتوأم؟

 السؤال:

أنا حامل في الشهر الخامس وقد تبين للطبيبة أني حامل بتوأم في كيس واحد ومشيمة واحدة وهما الآن ولله الحمد بصحة جيدة، ولكن الطبيبة أخبرتني بأن احتمال الإجهاض أو التشوه أو الوفاة عال سواءً في أحدهما أو كليهما، كما أنه من الممكن أن يهدد أحدهما الآخر بلف الحبل السري حول عنق الآخر أو منعه من التنفس أو الغذاء.

 

وهي تقترح علي البقاء في المستشفى في الأسبوع الثلاثين، وتوليدي في الأسبوع الثاني والثلاثين.

فهل كل ما تقوله صحيح؟ وهل تُشترط الولادة المبكرة المقصودة؟ وأيهما أخف ضرراً من الأخرى؟

والسؤال الآخر يتعلق بصيام شهر رمضان، هل يوثر الصيام على صحتي وصحة التوأم؟ وبماذا تنصحوني في حالتي هذه؟

 

سعاد. م

 

الجواب

هناك نوعان من حمل التوائم أحدها يكون التوأم في كيس واحد والنوع الآخر يكون كل توأم في كيس مختلف، وفي حالة ما إذا كان الكيس واحد فهناك كما أخبرتك الطبيبة فرصة لحدوث بعض المشاكل، وعادةً يفضل إجراء جراحة قيصرية لتلافي مثل هذه المشاكل، أما موعد العملية فيحدد بحسب المتابعة الدورية للحمل بعد بدء الأسبوع الثلاثين، وتتم المتابعة بالفحص الدوري، والموجات الصوتية، وإذا ما لوحظ وجود أي مشكلة أثناء المتابعة مثل اختلاف حجم الطفلين، أو وجود أي مؤشر يوحي بوجود أي مشكلة فيمكن إجراء الجراحة في وقت مبكر، أما إذا كانت الأمور تسير بصورة طبيعية، مع المتابعة الدورية، فيمكن تأجيل العملية القيصرية إلى الأسبوع الـ35-36 أي قبل موعد الولادة الطبيعية بفترةٍ كافية لإعطاء المواليد فترة كافية للنمو داخل الرحم، وإذا ما وجدت دواع لإجراء القيصرية في فترة مبكرة فيمكن أن تتناول الأم عقار (…)، الذي يُساعد في عملية تطور ونضج الجهاز التنفسي للمواليد.

أما بالنسبة للصيام، فالإسلام دين يسر، فإذا وجدت الحامل مشقة في الصيام، فلها أن تُفطر إذا خافت على نفسها أو الجنين، ثم تقضي في أيام أخرى.

د/ عمر. ش