الرئيسية / رياضي / هل يستغل اشبيلية غياب أبرز نجوم ريال مدريد؟
elmaouid

هل يستغل اشبيلية غياب أبرز نجوم ريال مدريد؟

 يستهل فريق ريال مدريد، موسمه الكروي، سهرة  الثلاثاء، عندما يواجه إشبيلية، بمدينة تروندهايم النرويجية، في كأس السوبر الأوروبي، دون نجمه الأبرز كريستيانو رونالدو ومدافعه بيبي ومهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة.

 

وتمتد إجازة رونالدو “31 عامًا”، حتى غد الأربعاء بعد أن ساعد منتخب البرتغال، في الفوز بلقب يورو 2016، كما تمتد إجازة بيبي، الذي لعب دورًا حاسمًا في المباراة النهائية لنفس الحدث. 

وذكرت إذاعة “ماركا”: “رونالدو وبيبي لاعبان يملكان الخبرة ومهمان للغاية لريال مدريد، وبالتأكيد سيفتقدهما الفريق بشدة في مواجهة إشبيلية، في تروندهايم”. وتعد هذه هي المرة الرابعة التي تشهد مباراة السوبر مواجهة إسبانية خالصة.

ففي عام 2006 تمكن إشبيلية، الذي فاز بلقب الدوري الأوروبي “كأس الاتحاد الأوروبي وقتها”، خمس مرات في آخر عشر سنوات، من تحقيق مفاجأة كبيرة والتغلب على برشلونة (3ـ0).

وفي عام 2014، خسر إشبيلية مع ريال مدريد بهدفين نظيفين سجلهما رونالدو، وفي العام الماضي خسر إشبيلية بصعوبة مع برشلونة (5ـ4).

ويرجح أن يلعب زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد، الذي تمت مضاعفة راتبه بعدما حقق اللقب الحادي عشر لريال مدريد في رابطة أبطال أوروبا، دون مهاجمه كريم بنزيمة، الذي يعاني من إصابة في الفخذ، واللاعب الشاب خيسي، الذي يقال إنه يستعد للانتقال لباريس سان جيرمان، وسيحل محلهما ألفارو موراتا، الذي عاد للفريق بعد سنتين قضاهما مع جوفنتوس.

وقال المهاجم الإسباني: “من الرائع العودة لريال مدريد، وهو الفريق الذي أريد أن ألعب له. من الرائع أن أنتصر هنا. الآن لدي الفرصة لفعل هذا. دائمًا ما يكون من الصعب مواجهة إشبيلية، لكنني أتطلع للمباراة”.

لاعبان آخران حريصان على نيل إعجاب زيدان، وهما جيمس رودريغيز وإيسكو، حيث يسعى اللاعبان لتجنب الاستغناء عنهما، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

ويرجح أن يبدأ رودريغيز وإيسكو في تروندهايم؛ لأن الثنائي توني كروس وغاريث بيل غير جاهزين لخوض المباراة، خاصة وأنهما أنهيا للتو إجازتهما بعدما ساعدا منتخبي ألمانيا وبلاد الغال، في الوصول للدور قبل النهائي بيورو 2016.

وستشهد المباراة، أول ظهور رسمي للأرجنتيني خورخي سامباولي، مدرب إشبيلية الجديد، الذي جاء ليخلف أوناي إيمري، الذي رحل لتدريب باريس سان جيرمان.

وقال سامباولي: “ريال مدريد فريق عظيم. لكننا نخطط لجعل الأمور صعبة عليهم في تروندهايم، وأعتقد أننا سنفعل ذلك”.

الملفت للنظر، أن أربعة لاعبين فقط من الذين خسروا كأس السوبر 2014 -وهم فيسنتي إيبورا وفيتولو ونيكو باريخا ودانيل كاريكو، ما يزالون بفريق إشبيلية، بفضل سياسة النادي البارعة بشراء لاعبين بسعر رخيص وبيعهم بثمن باهظ. وأحدث اللاعبين الذين تم بيعهم، المهاجم كيفن جاميرو، وفرناندو ليورنتي، مع التعاقد مع لوتشيانو فييتو من أتلتيكو مدريد ليحل محلهما.