الرئيسية / رياضي / هولاند يثير فتنة في فرنسا..ويصف اللاعبين المهاجرين بـ” الحمقى”
elmaouid

هولاند يثير فتنة في فرنسا..ويصف اللاعبين المهاجرين بـ” الحمقى”

   الجزائر- أثار الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، الخميس، فتنة ” كروية”  في فرنسا، بعد أن وصف لاعبي كرة القدم المنحدرين من أصول غير فرنسية بـ” الحمقى”  و” عديمي التربية” ، وهذا في تصريحات بكتابه الجديد، الذي صدر الخميس، تحت عنوان ” كلام كان على الرئيس ألا يقوله” ، والتي حملت الكثير من التلميحات العنصرية تجاه اللاعبين المنحدرين من عائلات مهاجرة، وعلى وجه التحديد العرب والأفارقة منهم، كما شكك هولاند

في ” وطنية”  هؤلاء اللاعبين، عندما قال إنهم يدافعون عن ألوان المنتخب الفرنسي ” دون قناعة وحماس” ، ما خلف ردود فعل مستهجنة لتصريحات رئيس الجمهورية الفرنسية، التي تعتمد شعار الأخوة والإنسانية.

ووصف لاعبون وسياسيون فرنسيون، التصريحات المثيرة للجدل للرئيس الفرنسي في كتابه الجديد، بـ” العنصرية”  و” المغذية”  لخطاب الكراهية وسط الفرنسيين، خاصة في ظل مشاكل الاندماج والهوية المطروحة بقوة في المجتمع الفرنسي وربطها بمشاكل الإرهاب هناك.

 وكان الرئيس الفرنسي وجه انتقادات لاذعة للاعبي كرة القدم ” المهاجرين”  في كتابه، واستغرب كيفية حصولهم على أموال ” ضخمة” ، وهم الذين لا يتمتعون، بحسبه، بـ” الذكاء”  اللازم، كما أكد أن هؤلاء اللاعبين يدافعون عن ألوان منتخب الديكة دون ” حماس”  وبدون ” قناعة”  أيضا، وقال الرئيس الفرنسي في هذا الشأن:” لا يوجد هناك ارتباط بالمنتخب الفرنسي..هناك لاعبون يمثلونه دون مشاعر..إنهم لاعبون تربوا في الأحياء الفقيرة بلا معالم ولا هوية..” ، قبل أن يعزز ذلك بتصريحات فيها الكثير من الاحتقار، ” إنهم لاعبون عديمو التربية تحولوا إلى أغنياء كبار..”  قال فرانسوا هولاند، الذي عبر عن ” أسفه”  لأن الأندية المكونة لهؤلاء والاتحاد الفرنسي لكرة القدم ” لم يصقلا عقول هؤلاء اللاعبين” .

وعزز هولاند ” حقده ” على اللاعبين المهاجرين، عندما استهدف أحد أكبر رموز هذه الفئة من اللاعبين، اللاعب كريم بن زيمة، والذي كان أثار الكثير من الجدل في فرنسا في فترة سابقة بعد إبعاده من المنتخب الفرنسي وحرمانه من المشاركة في يورو 2016،  بسبب قضية زميله في المنتخب الفرنسي فالبيونا، قبل أن يقرر رئيس الاتحاد الفرنسي مؤخرا العفو عنه، وأكد الرئيس الفرنسي بأنه لا يمكن اعتبار لاعب ريال مدريد الاسباني ” مثالا للشباب” ، قائلا:” من الناحية الأخلاقية لا يمكن أن يكون بن زيمة قدوة للشباب” .

من جهة أخرى، انتقد الدولي الفرنسي ” الجديد” ، نبيل فقير المنحدر من أصول جزائرية، تصريحات رئيس الجمهورية الفرنسية، التي يدافع عن ألوان منتخبها، وقال في تصريحات إعلامية الجمعة:” هولاند حر في تصريحاته..الحمقى يوجدون في كل المجالات وليس في كرة القدم فقط، وإذا كان هولاند يعتقد بأن لاعبي كرة القدم ليسوا أذكياء فهذا يعني أنه لا يعرف شيئا عن كرة القدم” ، كما دافع فقير الذي كان قريبا من الدفاع عن ألوان المنتخب الجزائري، قبل أن يتراجع عن ذلك في آخر لحظة، عن زميله في المنتخب الفرنسي، كريم بن زيمة، وأكد بأنه يعد مثالا وقدوة له، على عكس ما يروج له هولاند، وقال نجم أولمبيك ليون في هذا الشأن:” الكثير من الشباب يحلمون بأن يصبحوا مثل بن زيمة، لقد حقق كل شيء في كرة القدم” ، وسار نجم المنتخب الفرنسي السابق، إيمانويل بوتي، على  النهج نفسه، وانتقد بشدة تصريحات رئيس بلاده، قائلا:” على الأقل لاعبو كرة القدم يجنون أموالهم بعرق جبينهم، وليس كبعض السياسيين الذين يسرقون أموال الشعب..” .