الرئيسية / ثقافي / واسيني الأعرج يفكك تفاصيل روايته الأخيرة بالأردن

واسيني الأعرج يفكك تفاصيل روايته الأخيرة بالأردن

استعرض الأديب والروائي الجزائري واسيني الأعرج الذي نزل، مساء أول أمس الاثنين، ضيفا على منتدى “عبد الحميد شومان الثقافي” بالعاصمة الأردنية عمان تفاصيل روايته الأخيرة “العربي الأخير” أمام جمع من المثقفين والأدباء والطلاب الجامعيين.

 

وشكّل هذا اللقاء المشوق مناسبة للروائي الجزائري للعودة مع الحضور إلى المرجع الأساسي لروايته التي استلهمها -كما قال – من رواية للكاتب العالمي جورج ورويل

“1984” الذي كتبها في عز الاحتفالات المخلدة لانتصار الحلفاء على النازية.

وقال الكاتب في تصريح لـ “واج” إنه أراد تقديم “ما آل إليه العرب داخل دوامة التحلل والتفكك التي قذفت بهم خارج التاريخ وحولتهم إلى شعوب ضائعة بلا أرض ولا هوية يبحثون عن معاشهم وسط عالم جشع”، مشيرا إلى أن الرواية تعد، كما قال، تصورا أدبيا للواقع الحالي للعالم.

وبعيدا عن عنصر التشاؤم الذي يميز الرواية، أكد الأديب أن “العربي الأخير” يتنبأ فيها بمستقبل الأوضاع العربية من راهنها إلى غاية 50 سنة قادمة، وبأنها تأتي في ظرف عربي عصيب هو الحلقة الأضعف والعرب هم ضحية خيراتهم.

ونوه في ختام اللقاء عدد من المتدخلين بميزات واسيني الذي وصف بـ “القامة الإبداعية العربية التي طالت بحضورها العالم وترجمت أعماله إلى أكثر من لغة”.