الرئيسية / دولي / واشنطن وموسكو تتفقان على إنقاذ الهدنة في سوريا

واشنطن وموسكو تتفقان على إنقاذ الهدنة في سوريا

 أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف أنهما اتفقا على “إجراءات ملموسة” لإنقاذ الهدنة ومحاربة الجماعات المسلحة في سوريا دون الكشف عن تفاصيل الاتفاق، في الوقت الذي يتواصل فيه سقوط الضحايا في مدينة حلب بقصف قوات النظام السوري.

 

وبعد 12 ساعة من المحادثات الماراثونية، قال الوزيران أنهما توصلا إلى اتفاق، لكن كيري أكد انه لن يتم الكشف عن تفاصيله لإفساح المجال أمام مواصلة “العمل بهدوء” من اجل السلام.وقال كيري “أحرص على التأكيد انه رغم أن هذه الإجراءات لا تستند على الثقة، إلا أنها تحدد مسؤوليات متتابعة معينة على جميع أطراف النزاع الالتزام بها بهدف وقف القصف الأعمى الذي يقوم به نظام الأسد وتكثيف جهودنا ضد (جبهة) النصرة”. وتابع “كل منا يعرف تماما ما عليه القيام به”.وكان كيري يتحدث لصحافيين والى جانبه لافروف، وقال إن تطبيق الإجراءات “بحسن نية” سيجعل من “الممكن المساعدة في تثبيت وقف الأعمال القتالية والحد بشكل كبير من العنف والمساعدة في خلق مساحة لانتقال سياسي ذي صدقية يتم التفاوض بشأنه”.وأفادت تقارير قبل وصول كيري إلى موسكو انه سيعرض على الروس توحيد جهود البلدين لمحاربة تنظيم داعش وجبهة النصرة معا، لكن روسيا لم تبد حماسة للعرض على ما يبدو.ويحرص المسؤولون الأميركيون على عدم وصف المحادثات الروسية الأميركية بالفرصة الأخيرة للدبلوماسية لحل نزاع دام مستمر منذ أكثر من خمس سنوات، لكنهم حذروا من أن الوقت ينفد.وتلقي واشنطن بالمسؤولية في فشل عملية السلام على تنامي نشاط جبهة النصرة .