الرئيسية / زاوية خاصة / والدتي تهددني بعدم زيارتي إذا قبلت عرض خطيبي
elmaouid

والدتي تهددني بعدم زيارتي إذا قبلت عرض خطيبي

 أنا قارئة وفية لصفحة “زاوية خاصة”، تعجبني ردودك سيدتي الفاضلة على مشاكل القراء، وقد استفدت منها في حياتي الخاصة كثيرا، وهذا ما شجعني على طرح معاناتي عليك راجية منك مساعدتي في إيجاد حل لها يريحني من العذاب الذي بداخلي، ومحتواها ألخصه لك فيما يلي:

أنا مخطوبة لابن الجيران منذ قرابة الثلاث سنوات، وبسبب ضيق مسكنه العائلي لم يتم زفافي لحد الآن، وباعتباره عاملا بسيطا في مؤسسة عمومية، لم يسمح له راتبه الشهري بكراء منزل عند الخواص وعائلتي لم يعجبها طول انتظاري لخطيبي، خاصة وأن هناك فرصا كثيرة تأتيني في كل مرة وفي مختلف المناسبات ولما أخبرت خطيبي بنية عائلتي، وعدني بإيجاد حل لهذا المشكل، وفعلا كان عند وعده، حيث اقترح عليّ السكن عند عمته المريضة مقابل خدمتها لأنها وحيدة وكل أولادها في الخارج، فرحت لهذا الخبر كثيرا خاصة وأنني

أعرف عمته جيدا، فهي انسانة طيبة ومحبوبة عند جميع الناس، وسعادتي كانت كبيرة عندما طلب مني خطيبي خدمتها، فأنا بطبعي انسانة حساسة وأقف دائما إلى جانب المرضى، وكلما سنحت لي فرصة خدمة مريض ما فلن أتردد، لكن عائلتي لما أعلمتها بما أخبرني به خطيبي رفضت خاصة والدتي، وقالت لي: أنا قبلت زواجك من هذا الرجل لأنك متمسكة به ولم أكن أعلم أنه يريدك خادمة لأهله وقريباته وطلبت مني أن أرفض طلبه، وأجبره على البحث عن سكن آخر مستقل عن أهله وعائلته.

أنا نادمة على إخبار أمي بهذه الحقيقة لأنها لم تفهم قصد خطيبي، لأن عمته لم تشترط عليه خدمتي لها مقابل السكن عندها، بل هي من اقترحت عليه ذلك كونها وحيدة في بيت كبير، وحتى أولادها فرحوا بالخبر لأنهم بوجودي معها في البيت يكونون مطمئنين عليها، وأمي تهددني بعدم زيارتي إن قبلت السكن عند عمة خطيبي.

وهنا وجدتني حائرة سيدتي الفاضلة في كيفية التصرف في هذا المشكل، لذا لجأت إليك لمساعدتي.

المعذبة: حنان من سطيف

الرد: لقد أخطأت عزيزتي حنان عندما أخبرت عائلتك بخصوص خدمتك لعمته المريضة، فكان من المفروض أن يبقى هذا الأمر بينك وبينه سرا لا يعلمه أحد، وعمة خطيبك لم تجبره على ذلك مقابل السكن عندها، وعلى أهلك ألا يقفوا ضدك في تحقيق رغبتك في الحياة وإتمام زواجك خاصة وأنهم على دراية بظروف خطيبك، وهم من ألحوا عليك بإجباره على إتمام زواجك أو فسخ الخطوبة.

وبما أن خطيبك يحبك ونيته صادقة معك، وهو فعلا يريدك شريكة لحياتك، وبمجرد ما رويت له مضايقات أهلك لك بسبب طول مدة الخطوبة، سارع لإيجاد حل، ولما وجده لم ترض والدتك.

لذا فأنت مطالبة بإقناع والدتك بهذا الحل في انتظار الحصول على سكن خاص بكما في المستقبل، وذكريها أن خطيبك لم يجد حلا آخرا لإتمام زواجكما، وهي تعلم بظروفه، وعليك التمسك بهذا الحل وقبول عرض خطيبك وأكيد والدتك سترضخ لرغبتك وستتراجع عن قرارها بعد زفافك.

أملنا أن نسمع عنك أخبارا سارة في المستقبل القريب، بالتوفيق