الرئيسية / محلي / والي العاصمة للأميار: كفاكم تقاعسا، انشروا قوائم المستفيدين من السكنات الاجتماعية
elmaouid

والي العاصمة للأميار: كفاكم تقاعسا، انشروا قوائم المستفيدين من السكنات الاجتماعية

لم يهضم والي العاصمة عبد القادر زوخ التأخر الكبير المتعمد من قبل العديد من أميار العاصمة فيما يخص نشر قائمة المستفيدين من السكنات الاجتماعية التي كانت جاهزة منذ حوالي سنتين، ورفض الأميار تعليقها

بسبب الكوطة الضئيلة للسكنات التي استفادت منها بلدياتهم، حيث أمر والي العاصمة عبد القادر زوخ رؤساء البلديات عبر 57 بلدية بالإسراع بنشر القائمة الاسمية للمستفيدين من السكنات الاجتماعية، وتحديدا “أصحاب الضيق”.

وجاءت خرجة زوخ الجديدة لامتصاص غضب المواطنين، على خلفية تنديد العشرات من المقصين بإحدى بلديات العاصمة بالطريقة التي عولجت بها قائمة المستفيدين، والتي قالوا عنها إنه تم “تخييطها” بطريقة ممنهجة من قبل اللجنة المكلفة بدراسة الملفات، تحت عنوان “المعريفة” والمحسوبية وحتى من يدفع أكثر كرشوة حسب تصريحاتهم، من أجل أن يجد أي شخص نفسه محظوظا ومستفيدا من سكن اجتماعي.

من جهتهم، تساءل العديد من رؤساء بلديات العاصمة الذين رفضوا تعليق قوائم المستفيدين عن سبب رفض مصالح ولاية الجزائر مضاعفة حصة بلدياتهم من السكنات الاجتماعية، فمن غير المعقول أن تستفيد بلدية من 60 سكنا، في حين تحصي أكثر من 10 آلاف ملف، حيث رفض الأميار تحمل مسؤولية رد فعل المقصين وطالبوا الوالي بمضاعفة الحصص عن طريق اقتطاعها من كوطة السكنات الموجهة للقضاء على الأحياء القصديرية. وأضاف ذات المنتخبين المحليين أن طالبي السكنات الاجتماعية قد نفد صبرهم جراء منح مصالح الوالي جل السكنات المنجزة والمقدرة بـ 45 ألف شقة إلى سكان أحياء قصديرية ومنهم شباب عزاب.

 

المقصون من الترحيل بحيي النخيل وبومعزة يتساءلون عن مصيرهم

من جهتهم، جدد المقصون من الترحيل من حيي النخيل وبومعزة بباش جراح مطالبهم لوالي العاصمة عبد القادر زوخ ومدير السكن لولاية الجزائر إسماعيل لومي وكذا الوالي المنتدب للدائرة الإدارية للحراش بضرورة الإسراع في دراسة طعونهم، خصوصا وأنهم يعيشون في الشارع منذ 26 شهرا جراء تهديم سكناتهم بعد عملية الترحيل التي شهدها حيهم.

وأضاف المحتجون أنهم سئموا الوعود التي أغرقهم بها 3 ولاة منتدبين تداولوا على الدائرة الإدارية، وأضافوا أنهم يملكون كل الوثائق التي تؤكد صحة أقوالهم فيما يخص عدم استفادتهم من أي سكن أو معونة من طرف الدولة. من جهته، كشف الوالي المنتدب أنه عين مؤخرا على رأس الدائرة وأن ملفهم ينتظر موافقة لجنة دراسة الطعون برئاسة إسماعيل لومي.