الرئيسية / ثقافي / وداعا “خواجة الدراما المصرية”

وداعا “خواجة الدراما المصرية”

التحق الممثل حمدي السخاوي بقافلة الفنانين المصريين الراحلين هذا العام وذلك عن عمر ناهز 61 عامًا.

وقال مؤمن نجل الفنان، إن والده كان في المنزل واستيقظ من نومه، وأدى صلاة العصر، وعقب انتهائه منها، جلس في صالون المنزل، وفوجئت الأسرة، بأنه لا يتحدث ولا ينطق، ليكتشفوا أنه فارق الحياة، عقب الاستعانة

بأحد الأطباء، الذي فسر الأمر بأن الوفاة جاءت نتيجة لأزمة قلبية مفاجئة.

واشتهر الفنان حمدي السخاوي بتقديمه لشخصية الرجل الأجنبي، أو الخواجة، نظرا لملامح وجهه التي تقترب إلى حد كبير من الأوروبيين، بعينه الخضراء، ووجهه الأبيض وشعره الأصفر.

وعمل السخاوي بالكثير من الأعمال التليفزيونية والسينمائية منها “محمود المصري”، للنجم الكبير محمود عبد العزيز، والمخرج مجدي أبو عميرة، وأعمال أخرى منها “لا أحد ينام في الإسكندرية، من أطلق الرصاص على هند علام، الملك فاروق، راجل وست ستات”، وله العديد من الأعمال في السينما أيضًا، منها “محترم إلا ربع، بوشكاش، الزمهلاوية”.

كما قدم عدة مسلسلات مثل “شط إسكندرية”، و”مزاج الخير”، و”حاميها حراميها”، و”الوالدة باشا”، و”المطلقات”، و”الصعلوك”، بينما قدم في السينما أفلام “بوشكاش”، و”على جنب يسطى”، و”هي فوضى”.

شارك السخاوي أيضًا في مسلسلات “ست كوم” مثل “راجل وست ستات” و”الباب في الباب”، كما شارك في تقديم فوازير “جيران الهنا”.

ووُلد السخاوي في 1 جويلية عام 1955م، لأسرة مصرية وليست أجنبية كما أشاع البعض لملامحه الأوروبية.