الرئيسية / وطني / وزارة التجارة تنقل تفاصيل الأيام الوطنية للتحسيس التي استهدفت الطلبة والتلاميذ

حول الوقاية من التسممات ومكافحة تبذير الخبز وتقليل استهلاك السكر والملح

وزارة التجارة تنقل تفاصيل الأيام الوطنية للتحسيس التي استهدفت الطلبة والتلاميذ

الوقوف على مدى استجابة التجار لمبادرة الوزارة لعملية البيع بالتخفيض

أعلنت وزارة التجارة عن مباشرة مختلف مديريات التجارة عبر مختلف ولايات الوطن وتطبيقا لتعليماتها “الأيام الوطنية للإعلام والتحسيس”، التي عرفت نجاحا، بمشاركة تنظيمات المجتمع المدني وجمعية حماية المستهلك، بعد أن تم استهداف خاصة طلبة الجامعات وتلاميذ المدارس ومكوني مراكز التكوين المهني.

وعملا بخارطة الطريق المقترحة من قبل وزارة التجارة، نظمت أمس مديرية التجارة لولاية غليزان، بمشاركة كل من غرفة التجارة والصناعة مينا غليزان والمكتب الولائي لمنظمة حماية المستهلك APOCE خرجة ميدانية تحسيسية على مستوى الجامعة “الإقامة الجامعية 100 سرير ذكور” ببرمادية لفائدة الطلبة وموظفي وإطارات الإقامة حول موضوع ترشيد الاستهلاك ومكافحة تبذير الخبز.

وحسب وزارة التجارة فإن الخرجة الميدانية شارك فيها كل من ممثلي مديرية الشؤون الدينية والأوقاف، البيئة، الصحة والسكان، الحماية المدنية والمجتمع المدني في شخص رئيس المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطه.

وقبل الانطلاق في فعاليات هذا اليوم الإعلامي كانت لمديرة التجارة وقفة مع ممثلي المديريات والهيئات المشاركة، حثتهم من خلال كلمتها على تكثيف الجهود التي تصب في خدمة المستهلك وتحمي مصالحه المادية والمعنوية، لتعطي على إثرها إشارة الانطلاق.

هذا فيما قام أعوان الرقابة بمديرية التجارة لولاية بومرداس بمراقبة مدى احترام الإجراءات الوقائية ببلدية بومرداس رفقة المصالح الأمنية، حيث تم تسجيل 34 تدخلا تم من خلاله إعذار 10 متعاملين اقتصاديين بسبب عدم احترامهم للإجراءات الوقائية لا سيما ارتداء الكمامات والتباعد وكذا توفير المواد المعقمة.

ومن العيادة متعددة الخدمات بومرداس حيث تم تحسيس المواطنين حول ضرورة إنقاص مادتي الملح والسكر والمادة الدسمة في الوجبات الغذائية، من أجل الحفاظ على الصحة، وهذا ما أكدته طبيبة العيادة وكذا مكافحة ظاهرة التبذير الغذائي، العملية التحسيسية بمشاركة ممثلي جمعية المستهلك الواعي Conscious Consumer وكذا ممثلين عن دار البيئة كما تم توزيع مطويات تحسيسية حول الموضوع.

أما بسوق أهراس فقد تواصلت الخرجات الميدانية للجنة الولائية تجارة – أجهزة أمنية لا سيما مندوبية الأمن والتي مست هذه المرة محلات التجزئة للمواد الغذائية على مستوى بلدية سوق أهراس، التي تندرج في إطار متابعة أسعار مختلف المواد المقننة ولا سيما مادة السميد بأنواعه، حيث تم حجز كميات معتبرة من مادة السميد الممتاز لعلامات تجارية مختلفة تراوحت ما بين 10 كغ و25 كغ وذلك بسبب ممارسات تجارية غير شرعية حيث قدرت الكميات بـ89 كيسا بوزن 10 كغ و31 كيسا بوزن 25 كغ.

 

تكثيف عمليات التحسيس للوقاية من وباء كوفيد-19 بمختلف ولايات الوطن

وقد اتخذت كافة الإجراءات القانونية الردعية طبقا للقوانين السارية المفعول في هذا المجال، مع إعداد ملف للمتابعة القضائية ضد المخالفين.

وبڤالمة قام أعوان مديرية التجارة بحملة توعوية لفائدة تلاميذ المؤسسات التربوية (العينة من بلدية بومهرة أحمد) حول الوقاية من التسممات الغذائية ومكافحة تبذير الخبز والتقليل من استهلاك السكر والملح والمواد الدسمة في الاغذية، كما تم بالموازاة مع ذلك التحسيس بإلزامية احترام التدابير الوقائية من وباء كورونا.

وفي نفس السياق واصل أعوان الرقابة لمديرية التجارة لولاية باتنة عمليات المراقبة الميدانية على مستوى أماكن التخزين، والمحلات التجارية وهذا لضمان توفير المواد واسعة الاستهلاك وبأسعار معقولة.

هذا ومع اقتراب عيد الفطر المبارك قام أعوان الرقابة لمديرية التجارة بتدخلات ميدانية خصت محلات بيع الألبسة والأحذية قصد الوقوف على مدى استجابة التجار لمبادرة الوزارة لعملية البيع بالتخفيض.

وبالتنسيق مع المصالح الأمنية وكذا المكتب الولائي للمنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطه APOCE تم تنظيم حملة تحسيسية على مستوى وسط مدينة باتنة (حي سطا) لفائدة المواطنين والمتعاملين الاقتصاديين، تم خلاله إعطاء جملة من النصائح والإرشادات حول مواضيع الحملة وعدم الانسياق وراء الإشاعات الكاذبة والتحلي بثقافة استهلاكية عن طريق عدم التهافت على اقتناء وتكديس السلع التي تزيد عن حاجته اليومية وطرق وتدابير نقل، حفظ وعرض المواد الغذائية، لا سيما الحساسة والسريعة التلف التي تتميز عن باقي المواد الغذائية بسرعة قابليتها للتلوث، مع توزيع مجموعة من المطويات التوعوية والتحسيسية المتعلقة بالحملة.

ونفس الأمر تم بخنشلة حيث نظمت مصالح مديرية التجارة يوما إعلاميا تحسيسيا على مستوى مركز التكوين المهني والتمهين “حوسين مسعودي”، تناولت من خلاله السالفة الذكر كما تم توعيتهم حول ضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا وأخذ الحيطة والحذر في ظل استمرار تفشي الفيروس.

سامي سعد