الرئيسية / وطني / وزارة التربية تتهم أطرافا بتحويل ليلة نشر نتائج “الباك” إلى كابوس

وزارة التربية تتهم أطرافا بتحويل ليلة نشر نتائج “الباك” إلى كابوس

الجزائر – كشف وزارة التربية عن التوقيف التحفظي لجميع الاطارات والموظفين المتورطين في تسريبات البكالوريا سواء على مستوى ديوان الامتحانات والمسابقات أو مديريات التربية في انتظار فصل العدالة  نهائيا في ملفاتهم.

 

وكشفت الوزارة الوصية عن محاولة اختراق موقع إعلان نتائج الباك، متهمة الأطراف التي حاولت  التشويش على  البكالوريا في ماي وجوان الفارطين عبر تسريب المواضيع، بمحاولة قرصنة الموقع والتشويش على نشر النتائج .

وأوضح نجادي مسقم المفتش العام لوزارة التربية خلال الندوة الصحفية التي تم تنظيمها بمقر الوزارة للاعلان عن تفاصيل نتائج البكالوريا لدورة 2016 انه لا يمكن الكشف عن نتائج التحقيقات الامنية حول المتورطين في عملية التسريبات للبكالوريا الاولى،  مضيفا أن سرية التحقيق تمنع وزارة التربية من الكشف عن المزيد من المعلومات التي اعلنتها الوزارة في وقت سابق، مؤكدا أن التلاميذ المتورطين سينالون عقابهم من قبل الامن والعدالة التي لها صلاحيات في إصدار العقوبات ، وليس الادارة في وزارة التربية،  قبل أن يؤكد أن المعنيين تم توقيفهم تحفظيا في انتظار صدور قرار العدالة.

النتائج المسجلة في “الباك” مقبولة في ظل الظروف المسجلة

هذا فيما اعتبر المتحدث النسب المحققة في عدد الناجحين في شهادة البكالوريا، مقبولة  باعتبار أن الظروف التي جرت فيها البكالوريا لم تكن عادية، قائلا إن التلاميذ رغم هذه المشاكل التي سببتها الشبكة الاجتماعية “الفايس” من تسريب مواضيع الامتحان بين صحيحة وخاطئة، إلا أنهم تمكنوا من اجتياز الامر بسلام، وهذا قبل أن يشيد بالمواضيع المطروحة واعتبرها مقبولة خالية من الاخطاء التي عرفتها مواضيع دورة 2015.

وتطرق المتحدث إلى لجنة منصبة على مستوى الوزارة قامت بتتبع كل مجريات الامتحان والمواضيع  التي كانت متابعة أيضا من قبل أجهزة الأمن، حيث أن كل موضوع تسرب تم إعادته، على رأسها مواد العلوم التجريبية السبع.