الرئيسية / وطني / وزارة الفلاحة تعترف: مئات الأضاحي كانت فاسدة
elmaouid

وزارة الفلاحة تعترف: مئات الأضاحي كانت فاسدة

الجزائر- اعترفت وزارة الفلاحة بوجود مئات حالات من اللحوم الفاسدة المضحى بها خلال عيد الأضحى حيث أن نتائح التحاليل التي يقوم بها مخبران تابعان لمصالح الدرك الوطني والأمن الوطني لا تزال جارية وهي التي ستبين سبب فساد لحوم الأغنام سواء كانت من خلال ” مواد كيماوية أو بقايا الأدوية”.

أعلن مدير المصالح البيطرية بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري كريم بوغالم بمستغانم عن تسجيل مئات الحالات من لحوم الأغنام الفاسدة المضحى بها خلال عيد الأضحى.

وأبرز بوغالم في تصريح إعلامي على هامش أشغال الطبعة الـ 11 للفضاء البيطري التي افتتحت بمستغانم أنه تم تسجيل مئات الحالات من اللحوم الفاسدة منذ اليوم الثالث لعيد الأضحى من مجموع 5،4 مليون رأس تم ذبحها خلال هذه المناسبة الدينية.

وأضاف المسؤول ذاته بأن ” نتائح التحاليل التي يقوم بها مخبران تابعان لمصالح الدرك الوطني والأمن الوطني لا تزال جارية وهي التي ستبين سبب فساد لحوم الأغنام سواء كانت من خلال مواد كيماوية أو بقايا الأدوية”.

وأشار بوغالم إلى الظروف المناخية التي ميزت يومي عيد الأضحى وارتفاع درجات الحرارة والرطوبة التي يمكن أن تكون من الاسباب التي أدت إلى فساد اللحوم دون استبعاد إمكانية وجود عوامل أخرى.

وذكر أنه تم إخطار جميع البياطرة العامين والخواص لإجراء استبيان لتتبع ومعرفة سبب انتشار هذه الظاهرة للوصول إلى من هم وراء تفشي هذه الحالات، مبرزا أن تنظيم سوق المواشي ليس من صلاحيات المصالح البيطرية.

من جهة أخرى كشف كريم بوغالم أن مصالحه شرعت منذ عامين في وضع البرنامج الوطني للبحث عن البقايا المعدية في الأغذية (اللحوم البيضاء والحمراء والبيض والعسل) والذي تتكفل به ثلاثة مخابر وهي مخبر البياطرة بالحراش ومخبر حماية النباتات والمركز الوطني لعلم السموم التابع لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

وكان  المسؤول المركزي ذاته أعلن أن مصالح البيطرة بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري فتحت تحقيقا بالتنسيق مع الدرك الوطني لمعرفة أسباب فساد لحوم الأغنام المضحى بها خلال عيد الأضحى.

وأخطر مواطنون في عدة ولايات من البلاد المصالح البيطرية بظاهرة فساد لحوم الأغنام والتي لوحظت خلال اليوم الثاني من هذه المناسبة الدينية.