الرئيسية / وطني / وزيرا النقل والصحة يؤكدان أن الوقاية من حوادث المرور قضية وعي جماعي….. قانون المرور الجديد يتضمن إجراءات عقابية ردعية ضد السائقين
elmaouid

وزيرا النقل والصحة يؤكدان أن الوقاية من حوادث المرور قضية وعي جماعي….. قانون المرور الجديد يتضمن إجراءات عقابية ردعية ضد السائقين

الجزائر- قال وزير النقل بوجمعة طلعي إن القوانين الردعية المتضمَّنة في قانون المرور المعدل والتي ستدخل حيز التنفيذ مباشرة بعد مصادقة مجلس الأمة، تتضمن إجراءات عقابية ردعية ضد الناقلين والسائقين غير الملتزمين باحترام قانون المرور.

أكد وزيرا النقل والأشغال العمومية والصحة والسكان وإصلاح المستشفيات على التوالي بوجمعة طلعي وعبد المالك بوضياف ببوسعادة (ولاية المسيلة) بأن الوقاية من حوادث المرور أو ما أصبح يعرف بـ”إرهاب الطرقات” هي “قضية وعي جماعي تخص جميع المواطنين وكذا السلطات العمومية”.

واعتبر طلعي على هامش زيارة قام بها رفقة عبد المالك بوضياف لتعزية ومواساة أهل ضحايا الحادث الذي وقع بولتام وكذا الاطمئنان على صحة الجرحى الموجودين بمستشفى بشير رزيق ببوسعادة بأن الترسانة القانونية والتنظيمية التي وضعتها السلطات العمومية لأجل حماية الركاب ومستعملي الطرقات بصفة عامة تبقى “غير كافية ما لم يقابلها وعي جماعي من قبل الركاب الذين يجب عليهم أن ينبهوا السائق في حال إفراطه في السرعة”.

وأضاف وزير النقل بأن التحقيق جار بشأن حادث السبت وعلى ضوئه ستتحدد المسؤوليات وتتخذ الإجراءات العقابية اللازمة خصوصا – كما قال- ما إذا تبين أن الحافلة لا توفر سائقا ثانيا وفق ما تنص عليه القوانين المتعلقة بحافلات النقل على الخطوط الطويلة.

وذكر طلعي بالمناسبة بأن القوانين الردعية المتضمنة في قانون المرور المعدل والتي ستدخل حيز التنفيذ مباشرة بعد مصادقة مجلس الأمة تتضمن إجراءات عقابية ردعية ضد الناقلين والسائقين غير الملتزمين باحترام قانون المرور.

كما أكد بأن المجهودات المبذولة ميدانيا أفضت خلال العام 2016 إلى انخفاض عدد الوفيات الناجمة عن حوادث المرور من 4700 في 2015 إلى 3900 خلال العام 2016.

من جهته أشاد بوضياف بالمجهودات التي بذلها الطاقم الطبي وشبه الطبي لمستشفى بشير رزيق ببوسعادة للتكفل بالجرحى الـ12 المحولين إليه والذين غادر ثلاثة منهم هذه المؤسسة الاستشفائية، مؤكدا بأنه تم التكفل جراحيا بجميع الحالات ولم يتم تحويل أية حالة إلى مستشفيات أخرى.

للتذكير فإن حادث انحراف ثم انقلاب حافلة تعمل على خط الجزائر العاصمة-بسكرة الذي وقع في وقت مبكر من صباح السبت ببلدية ولتام (المسيلة) على الطريق الوطني رقم 46 قد أودى بحياة 10 أشخاص (03 رجال وخمس نساء وطفلان) بالإضافة إلى 12 جريحا أربعة منهم وصفت حالاتهم بالخطيرة.