الرئيسية / وطني / وزيرة التضامن: التأكيد على تنسيق جهود الفاعلين للتحسيس بخطورة حوادث المرور والوقاية من الإعاقة 

وزيرة التضامن: التأكيد على تنسيق جهود الفاعلين للتحسيس بخطورة حوادث المرور والوقاية من الإعاقة 

أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، على ضرورة تنسيق الجهود مع كل الفاعلين في الميدان لاسيما المجتمع المدني، من أجل تعزيز عمليات التحسيس والتوعية من مخاطر حوادث المرور والوقاية منها، خاصة وأنها تعد المتسبب الرئيسي في الإعاقة.

وأوضحت الوزيرة في كلمة لها خلال اشرافها على أشغال الدورة الاستثنائية للجنة الوزارية القطاعية الإستشارية للوقاية من الإعاقة الناجمة عن حوادث المرور أن مضمون التوصيات التي ستنبثق عن هذا اللقاء تهدف أساسا إلى  تكثيف المشاركة في
التحسيس من مخاطر حوادث المرور وسبل الوقاية منها للتقليص من الإعاقة.

كما سيتم في ختام هذه الدورة -تضيف الوزيرة- الخروج بمخطط “استعجالي” تتولى تنفيذه مديريات النشاط الاجتماعي، بالتنسيق مع كل الفاعلين في القطاعات المعنية والمجتمع المدني، بالإضافة إلى تنظيم أبواب مفتوحة لتعزيز العمليات التحسيسية حول مخاطر حوادث المرور وانعكاساتها على حق الإنسان في الحياة والصحة.

كما تنص هذه التوصيات على ضرورة القيام بتحقيقات ميدانية عن طريق الخلايا الجوارية بخصوص الإعاقات الناجمة عن حوادث المرور وتنسيق العمل مع وسائل الإعلام لنشر الوعي الاجتماعي بمخاطر هذه الحوادث والتأثيرات السلبية وما تنجر عنها على حياة الاشخاص، لا سيما مشكل الاعاقة.

من جهته، أكد الأمين العام لوزارة النقل مراد خوخة، أن ظاهرة استمرار حوادث المرور تشكل “هاجسا كبيرا لما تخلفه من خسائر مادية وبشرية وقد تؤدي في بعض الأحيان إلى إصابة الضحايا بإعاقات تلازمهم مدى الحياة”، داعيا في ذات السياق كل الفاعلين إلى “المساهمة بشكل فعال للحد من هذه الظاهرة من خلال استعمال كل الوسائل اللازمة وتنظيم يوم مفتوح للتحسيس بخطورة حوادث المرور والوقاية منها”.

وحسب احصائيات وزارة النقل، فقد تم خلال السداسي الأول من السنة الجارية، تسجيل أزيد من 10 آلاف حادث مرور تسبب في مقتل 1300 شخص وأزيد من 13 ألف جريح.