الرئيسية / وطني / وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة مونية مسلم…. لا زيادات في منحة ذوي الاحتياجات الخاصة
elmaouid

وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة مونية مسلم…. لا زيادات في منحة ذوي الاحتياجات الخاصة

الجزائر- أكدت وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة مونية مسلم أن الأزمة التي تعرفها الجزائر تحول دون  رفع منحة المعوقين، في وقت اعترفت بوجود خلل في مشروع صندوق المطلقات الذي لم يستطع توفير الحماية الا

لـ 133 امراة فقط.

قالت مسلم، الأحد، خلال منتدى “الشعب” إن الأزمة الاقتصادية التي طرأت على الجزائر بفعل تهاوي سعر النفط حالت دون تمكن الحكومة من الاستجابة لمطالب ذوي الاحتياجات الخاصة الذين رافعوا لأجل تحسينها بشكل يسمح لهم بالتمتع بحياة كريمة خاصة مع الارتفاع الذي تشهده اغلب المواد الاستهلاكية، واستدركت تقول إن الدولة تضمن لهم مع ذلك توفير التغطية الصحية ومجانية العلاج والدواء والتجهيزات، كما تمكنهم من التنقل المجاني أو المخفض في وسائل النقل العمومية، في وقت تحدّثت عن جهود مصالحها لتخفيض نسبة الفقراء في الجزائر بدعوة القادرين على العمل بالاندماج في وكالات التشغيل التي أقرتها الدولة الجزائرية، والكفّ عن سياسة الاتكال، وكشفت عن نجاح الوزارة في إدماج مليون عامل من هذه الفئة، وهذا في انتظار ترقية هذا المسعى ليشمل القطاعات الأخرى وتوسيع دائرة المدمجين، مضيفة أن 11 بالمائة من هؤلاء العمال الذين استفادوا من صيغ التشغيل هم من ذوي الاحتياجات الخاصة .

في سياق آخر أقرّت الوزيرة بوجود خلل حال دون تمكن صندوق المطلقات من تخفيف عبء المسؤولية على المطلقة الحاضنة، متسائلة عن أسباب عزوف المتضررات من الاستفادة من مميزاته خاصة مع ارتفاع نسب الطلاق والتي تعكس حقيقة وجود أعداد كبيرة منهم، مشيرة إلى أن 133 امرأة فقط و 272 طفل استفادت من نفقاته.

وعرّجت مونية مسلم على موضوع تورط الكثيرين  في فتح  رياض الأطفال في منازلهم وتكريس فوضى في المجال دون تراخيص قانونية كاشفة عن مرسوم تنفيذي لتنظيم هذه المهنة وتقنين نشاطاتها وذلك من خلال إدماج هؤلاء و الابتعاد عن العمل الفوضوي.