الرئيسية / وطني / وزير الداخلية: مرافقة الولايات المستحدثة في الجنوب لتحقيق إقلاع تنموي واقتصادي

وزير الداخلية: مرافقة الولايات المستحدثة في الجنوب لتحقيق إقلاع تنموي واقتصادي

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية إبراهيم مراد يوم الاثنين بولاية المنيعة أنه ستكون هناك مرافقة للولايات المستحدثة في الجنوب من أجل تمكينها من تحقيق إقلاع تنموي واقتصادي.

و أوضح الوزير لدى ترأسه لقاءا مع فعاليات المجتمع المدني عقده في ختام زيارته إلى الولاية بالمركز الثقافي ببلدية حاسي القارة أنه “ستكون هناك مرافقة دائمة للولايات المستحدثة في الجنوب من أجل تمكينها من تحقيق إقلاع تنموي واقتصادي”, مشيرا إلى أن هذه “الزيارات الميدانية إلى الولايات الجديدة يتوخى منها الوقوف على مدى استلام المهام من الولايات الأم لتكون مركز قرار مستقبلا”.

و أضاف أيضا أن هذه الزيارات “تجسد النظرة الاستشرافية لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الذي يولي أهمية بالغة للولايات العشر الجديدة وضمان بها تنمية مستدامة وذلك بالتعاون مع فعاليات المجتمع المدني والشباب”.

و أشار السيد مراد في ذات السياق أن الولايات الجديدة “تزخر بقدرات لا محدودة في معظم المجالات, مما يؤهلها أن تحقق مكاسب تنموية تستجيب لتطلعات المواطنين”, مشيرا في ذات الوقت إلى أنها ستستفيد من توظيف الإطارات في مختلف قطاعات النشاط.

و أكد الوزير مجددا أن ولاية المنيعة تتوفر على إمكانيات واعدة, سيما في مجالي الفلاحة والسياحة, داعيا في هذا الصدد شباب الولاية للاستثمار في قطاع الفلاحة و استحداث مؤسسات ناشئة في مختلف المجالات الاقتصادية.

و كان هذا اللقاء فرصة لممثلي المجتمع المدني لطرح بعض انشغالاتهم والتي تركزت بالخصوص حول إنشاء مركز جامعي بالولاية و تسجيل المزيد من المشاريع بقطاع التربية لتحسين ظروف التمدرس و دعم الجمعيات والأندية الرياضية المحلية.

و في معرض رده على تلك الانشغالات وغيرها, أكد السيد مراد أنه سيتم عصرنة شبكة الطرقات بالولاية لتدارك الوضعية التي تتواجد فيها في الوقت الحاضر, قبل أن يشير إلى أن المسائل المطروحة سيتم رفعها إلى الجهات المعنية.

و من جهة أخرى, شدد الوزير على ضرورة الأخذ في الحسبان مسألة الأمن المائي من خلال الاستغلال العقلاني للموارد المائية التي تزخر بها المنطقة.