الرئيسية / وطني / وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى: تشكيل لجنة لتوحيد برامج مدارس تعليم القرآن بالجزائر
elmaouid

وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى: تشكيل لجنة لتوحيد برامج مدارس تعليم القرآن بالجزائر

الجزائر- كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، أنه تم تشكيل لجنة لإعادة صياغة وتوحيد برامج تعليم القرآن بالجزائر.

وأوضح عيسى، في عرضه لتقرير حول القطاع أمام لجنة التربية والتعليم  العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية بالمجلس الشعبي الوطني، أنه “تم تشكيل  لجنة لإعادة  صياغة برنامج التعليم القرآني للأطوار المختلفة وذلك بغرض توحيد كل المدارس  القرآنية بهدف إغلاق الطريق أمام الأفكار والأيديولوجيات الوافدة”.

وأضاف الوزير أن جهود الجزائر في هذا المجال كللت بنتائج جيدة حيث أصبح  أبناء الجزائر يحتلون المراتب الأولى في المسابقات الدولية لحفظ القرآن  وتجويده.

من جهة أخرى، أعلن الوزير أن مساجد الجمهورية ستتدعم قبل نهاية 2018  بـ 2000   قائم بالإمامة وذلك في إطار برنامج تكوين الأئمة وإطارات ومختلف موظفي القطاع.

وبعد أن ذكر محمد عيسى بصدور عدة مراسيم في أوت الماضي لتنظيم  المساجد، كشف بأنه سيصدر قريبا دفتر الشروط المحدد لنمطية بناء المسجد ودفتر  تقني أوكل وضعه إلى مكتب دراسات متخصص.

وفيما يخص المسجد الأعظم كشف الوزير بأنه سيتم استلامه قبل نهاية السنة  الجارية، غير أن تاريخ تدشينه يعود لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز  بوتفليقة.

كما أدرجت عدة إجراءات وبنود لحماية الإمام وحرمة المنبر في قانون العقوبات  الذي تعتزم وزارة العدل تقديمه للبرلمان، وذلك في إطار الإجراءات الذي تضطلع  بها وزارة الشؤون الدينية مع وزارتي الداخلية والعدل.

كما أعلن أنه تم توزيع 230 ألف مصحف مجانا على مساجد الجمهورية والمؤسسات  والزوايا عبر ربوع الوطن وخُصصت أيضا حصص لدول إفريقية وبعض دول كروسيا وذلك  بالتنسيق مع مصالح وزارة الخارجية.

أما في مجال الأوقاف، قال إنه تم اتخاذ عدة إجراءات أهمها تحديث  المنظومة القانونية في مجال استثمار واستغلال العقارات الوقفية والانفتاح على  مصادر تمويل جديدة والشراكة مع المستثمرين الخواص الوطنيين والأجانب لتحسين  مردوديتها الاقتصادية.

وفي هذا الشأن تم إصدار مرسوم في أوت 2018 يحدد شروط استغلال العقارات  الموجهة للاستثمار وانبثق عن ذلك عدة مشاريع ممولة من طرف الصندوق الوطني  للأوقاف كالمركبين الوقفيين لولايتي المدية وغرداية، مشيرا إلى انطلاق مشاريع  أخرى قريبا. كما سيتم قبل نهاية السنة تحديد قائمة للأوعية العقارية التي يمكن  أن توجّه للاستغلال والاستثمار في إطار المرسوم الجديد.