الرئيسية / دولي / وسط إجراءات أمنية مشددة….حزب الله يشيع قائده العسكري

وسط إجراءات أمنية مشددة….حزب الله يشيع قائده العسكري

    غصّت الضاحية الجنوبية لبيروت، بالآلاف خلال تشييع حزب الله قائده العسكري، مصطفى بدر الدين (الملقّب بذي الفقار)، واحتشد المشيعون في شوارع بلدة الغبيري،

على أحد المداخل الشمالية للضاحية، وسط إجراءات أمنية كثيفة اتّخذها الحزب في محيط مكان التشييع في “روضة شهداء المقاومة ا_سلامية” التي باتت محجّا لأنصار حزب الله لكونها تحتضن جثامين العديد من قادة الحزب، وأبرزهم القائد العسكري السابق، عماد مغنية، الذي اغتيل في دمشق عام 2008. وألقى نائب الأمين العام لحزب الله، الشيخ نعيم قاسم، كلمة خلال التشييع، أكد خلالها على أنه “خلال ساعات، أقصاها صبيحة غد (السبت)، سنعلن بالتفصيل ما هو سبب الانفجار ومن هي الجهة المسؤولة، وسنبني على الأمر مقتضاه”، مشيراً إلى أن تحقيقات الحزب توصّلت إلى خطوات واضحة “تؤشّر إلى الجهة وإلى الأسلوب، لكننا نحتاج إلى بعض التفاصيل لنتيقّن من الأمر”.وبانتظار إعلان النتائج الواضحة لعملية اغتيال بدر الدين، يجدر التذكير بأنّ بدر الدين هو المسؤول العسكري الأول في حزب الله، ويدير العمليات العسكرية للحزب في سورية منذ أعوام، وكان قد تسلّم منصبه في القيادة العسكرية بعد اغتيال مغنية عام 2008.