الرئيسية / وطني / وفاة مناضل أفلاني في مناوشات حول قوائم التشريعيات بتيارت…. الأفلان يرشح عشرات الأميين للبرلمان 
elmaouid

وفاة مناضل أفلاني في مناوشات حول قوائم التشريعيات بتيارت…. الأفلان يرشح عشرات الأميين للبرلمان 

الجزائر- اعترف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس،  السبت، خلال الندوة الصحفية التي عقدها  في قصر المؤتمرات بتضمن قوائم ترشيحات الآفلان للمجلس الشعبي الوطني عشرات الأميين دون

المستوى التعليمي وقرابة ضعفهم ممن لم يتجاوزوا المستوى الابتدائي من بينهم أحد يعتلي رأس قائمة.

وأوضح ولد عباس حول تعداد قوائم الأفلان في الانتخابات التشريعية المقبلة أن نسبة المترشحين الأميين ( دون مستوى تعليمي )  ضمن قوائم الحزب قد بلغت 1.35 بالمائة، في حين وصلت نسبة أصحاب المستوى الابتدائي 2.24 بالمائة بينهم رأس قائمة واحد.

وحول صحة خبر توقيف قيادية عضو بالمكتب السياسي متلبسة بتعاطي رشوة قدرت بملياري سنتيم، اشترطتها على برلماني سابق من قسنطينة مقابل إعادة ترشيحه مجددا، قال  إنه لا ينفي ولا يؤكد المعلومة، لكنه تحدى أيا كان وطالبه بتقديم أدلة عن وجود حالات فساد وتعاطي للرشوة في عملية ترتيب قوائم مرشحي الأفلان للتشريعيات المقبلة قائلا ” كل من لديه دليل فليتقدم به للعدالة”.

كما رفض الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، الرد على سؤال طرح عليه حول ما راج بشأن توقيف نجله من قبل مصالح الأمن، بعد تداول تورطه في رشاوى مقابل التدخل لترتيب رجال أعمال وأرباب مال في قوائم الأفلان من خلال التهرب وعدم الرد بشكل صريح على السؤال، مكتفيا  بالقول إنه يضع كل ثقته في أجهزة الدولة من مصالح الأمن والدرك والأمن الداخلي، إلى جانب جهاز العدالة.

وكان موضوع السؤال الذي تلقاه ولد عباس حول ما تم تداوله بخصوص  توقيف نجله في إقامة الدولة بموريتي، وتفتيش منزله والعثور بداخله على ملفات ووثائق خاصة بمترشحين قدموا أموالا للأول مقابل التدخل لدى والده لترتيبهم في مراكز متقدمة ضمن قوائم مرشحي الأفلان للتشريعيات،

ومن جانب آخر، اندلعت مشادات عنيفة بالعصي والأسلحة البيضاء حول قائمة الأفلان بولاية تيارت، وأسفرت عن وفاة بورياح منصور البالغ من العمر 50 عاما، وهو عضو سابق في بلدية تيارت وإصابة 6 آخرين نقلوا على جناح السرعة إلى المستشفى.

وبحسب ما ورد في التقارير عن مصادر محلية، فإن الضحية لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بارتفاع ضغط الدم بمصلحة الاستعجالات للمؤسسة العمومية الاستشفائية يوسف دمارجي بتيارت.