الرئيسية / رياضي / وفاق سطيف يشرع في التحضير للميركاتو الشتوي.. حمّار يفصل في قائمة المسرحين.. تمديد عقود الركائز ومهاجم زامبي مقترح
elmaouid

وفاق سطيف يشرع في التحضير للميركاتو الشتوي.. حمّار يفصل في قائمة المسرحين.. تمديد عقود الركائز ومهاجم زامبي مقترح

شرع رئيس وفاق سطيف، حسان حمّار، في التحضير لسوق التحويلات الشتوية بعد التحفظ الكبير الذي أبداه الجميع على خط هجوم الفريق ووسط الدفاع، اللذين يحتاجان إلى دعم بأسماء كبيرة قادرة على تقديم

الإضافة ابتداء من شهر جانفي المقبل، كما سيشرع حمّار هذا الأسبوع في مفاوضات تجديد عقود بعض الركائز، على غرار جابو وجحنيط وزغبة وبدران وعيبود الذين تنتهي عقودهم الصيف المقبل، في حين تم تحديد قائمة المسرحين التي ستضم كل من بانوح ولاكروم وساعد، في انتظار الفصل في مستقبل أسماء أخرى لم تقدم الإضافة.

 

إلى ذلك، قالت مصادرنا المقربة من إدارة الوفاق سطيف بأن عديد سيّر المهاجمين الأفارقة تتواجد على طاولة حمّار لاختيار أحدهم خلال الميركاتو الشتوي، لا سيما بعد أن اقتنع بأن هجوم الوفاق بحاجة لضم مهاجم إفريقي كبير، ولهذا الغرض يتواجد المهاجم الزامبي لازاروس كومبولي (24 سنة) على رأس اهتمامات الإدارة السطايفية بعد أن اقترحه أحد المناجرة على النادي، ويعد كومبولي لاعبا دوليا زامبيا وصاحب رقم قياسي خاص في رابطة أبطال إفريقيا بعد أن سجل ثلاثية في ظرف خمس دقائق فقط أمام مبابان السوازيلاندي.

ورغم الإمكانات الكبيرة لهذا المهاجم الدولي الذي سجل ستة أهداف مع منتخب بلده منذ أول مشاركة له معه في شهر جانفي الفارط، إلا أن إمكانية ضمه للوفاق لن تكون سهلة في ظل اهتمام العديد من الأندية بخدماته وقيمة تسريحه المرتفعة، خاصة أنه كان قريبا من الانضمام لنادي أونجي الفرنسي الصيف الفارط بمبلغ قارب 350 ألف أورو، وهو المبلغ الذي قد لا تقدر الإدارة السطايفية على تحمله رغم حاجة الفريق الماسة لمهاجم من الطراز الأول.

من جهة أخرى، سيشرع حمّار في مفاوضات مع الركائز الأساسية للنادي من أجل تمديد عقودها التي تنتهي شهري جوان وجويلية من العام المقبل، في صورة جابو وجحنيط وزغبة وبكير وعيبود وبدران، الذين يعدون من الخيارات الأساسية في الفريق وبقاؤهم يشكل أولوية كبيرة للإدارة تحسبا للأهداف الموسمية للفريق، علما أن مسألة تجديد عقد بدران وزغبة ستكون صعبة في ظل العروض الكثيرة التي وصلتهما من خارج الوطن، وعلى وجه التحديد من السعودية.