الرئيسية / وطني / وفق مراسلة صادرة عن الداخلية تلقاها الولاة والأميار… كل التفاصيل حول  طريقة  تسيير المدارس والمطاعم المدرسية في 2019
elmaouid

وفق مراسلة صادرة عن الداخلية تلقاها الولاة والأميار… كل التفاصيل حول  طريقة  تسيير المدارس والمطاعم المدرسية في 2019

الجزائر- حددت وزارة الداخلية والجماعات المحلية في مراسلة لرؤساء المجالس الشعبية الوطنية والولاة  ورؤساء الدوائر كيفيات إعداد وتمويل الميزانية الأولية للبلديات بعنوان  السنة المالية 2019 ضمانا لاستمرارية سير

المرفق العام على مستوى البلديات، رغم تباين قدراتها المالية، وتم فيه تحديد كيفية تموين المدارس على  مدار 157 يوما.

وجاء في المراسلة الصادرة عن الداخلية أن الصعوبات المالية التي عرفتها البلديات خلال السنتين الأخيرتين جراء انخفاض حجم الإيرادات وزيادة حجم النفقات والتي أكدت أنه أدت إلى بروز ميزانيات عاجزة تمت موازنتها عن طريق إعانات استثنائية، ولتحقيق التوازن في الميزانية فإنه خلال هذه السنة وضمان السير الحسن للمرفق العام فإنه  تم تحديد  جملة من التدابير.

واكدت  المراسلة على الإلتزام بالحد الأدنى للإعانات المقدمة لفائدة الجمعيات وفقا لما ينص عليه التنظيم الساري المفعول خاصة التعليمة الوزارية المشتركة رقم 05 المؤرخة في 30 ماي 2017 المتعلقة بكيفيات منح الإعانات التي تفوق 3 بالمئة من الإيرادات الجبائية لفائدة الجمعيات مع الاكتفاء بنسبة الاقتطاع الدنيا والمحددة بـ 10 بالمئة مع إمكانية إجراء التعديلات الممكنة في الميزانية الإضافية للسنة نفسها.

 

إعطاء الأولوية للتكفل بالنفقات الإجبارية خاصة أجور الموظفين

 

ودعت إلى إعطاء الأولوية للتكفل بالنفقات الإجبارية خاصة أجور الموظفين والاعباء الإجتماعية، فواتير استهلاك الطاقة، ديون البلدية تجاه المؤسسات العمومية (سونلغاز، الجزائرية للمياه، النشر والإشهار، مراكز الردم التقني ومؤسسات النظافة). بالإضافة إلى تسوية الاقتطاعات الإجبارية الناتجة عن تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة ضد البلديات.

ويجدر التنويه إلى أنه تم الترخيص للبلديات ابتداء من سنة 2018، بتحويل جزء لا يتعدى نسبة 50 بالمئة من مبلغ الإعانة لتسجيل عمليات متعلقة بالترميمات، الاقتناءات، التصليحات الكبرى على مستوى المدارس الابتدائية وملحقاتها.

أما باقي المبلغ فيخص قسم التسيير للتكفل بأجور أعوان الحراسة للمدارس الابتدائية وكذا نفقات الصيانة والتصليحات الدورية، فإنه بخصوص السنة المالية 2019، فيرخص للبلديات بإدراج بصفة بيانية نسبة 50 بالمئة من المبلغ الممنوح لسنة 2018، وتقييده كليا بقسم التسيير. كما لا يمكن تسجيل أي مبلغ بقسم التجهيز والاستثمار قبل الحصول  النهائي على إشعار للإعانة المذكورة.

في  السياق نفسه، ومن أجل ضمان استمرار تموين المطاعم المدرسية بالمواد الغذائية اللازمة أثناء سنة 2019، واحتراما لمبدأ السنوية، فإن المبلغ الذي يسجل بصفة بيانية يخص أيام التسيير لكامل السنة والمقدرة بـ 157 يوما، والذي يمكن تعديله بالزيادة أو بالنقصان عن طريق فتح اعتماد مالي بإذن مسبق أو الميزانية الإضافية بعد الإشعار النهائي للاعتمادات.

وذكرت الوزارة أنه بعد الإشعار بالمبالغ النهائية الممنوحة لكل بلدية من هذه الإعانات بعنوان السنة المالية 2019، يجب تسوية الفارق بين المبلغ الممنوح والمبلغ المسجل إما عن طريق فتح اعتماد مالي بإذن مسبق أو عن طريق الميزانية الإضافية للسنة نفسها.