الرئيسية / وطني / وقف الإمضاء على تجديد عقود ما قبل التشغيل بقطاع التربية

وقف الإمضاء على تجديد عقود ما قبل التشغيل بقطاع التربية

 

رفضت مديريات التربية عبر مختلف ولايات الوطن الإمضاء على تمديد عقود الأساتذة في إطار عقود ما قبل التشغيل، مكتفية بما تم التعاقد عليه في البداية أي 3 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة أي 6 سنوات.

وتبرأت  الوكالة الوطنية للتشغيل “لانام” ومديريات النشاط الإجتماعي “لاداس” من تجديد عقود العمل للأساتذة المتعاقدين والذين لم يشاركوا في مسابقة التوظيف أو الراسبين فيها، بحجة تلقي أوامر من طرف مديريات التربية، وهذا على خلفية لجوء مديريات التربية إلى عدم الإمضاء على تمديد العقود للأساتذة المتعاقدين بل وتكتفي بما تم التعاقد عليه في البداية أي 3 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة وهو ما يعادل ست (6) سنوات خدمة في إطار عقود ما قبل التشغيل.

وأكد عمال عقود مقابل التشغيل من فئة الأساتذة أن الوكالة الوطنية للتشغيل “لانام” أضحت غير مسؤولة عن طرد عدد كبير من المتعاقدين مع الدخول المدرسي المقبل، باعتبار أن المستخدم المتمثل في مديرية التربية هو من رفض التوقيع على العقود وتجديدها، واعتبر الأمر بمثابة توزيع الأدوار بإتقان من طرف الهيئات التابعة للدولة وذلك قصد تشتيت ذهن المتعاقد، مطالبين بذلك لجميع الأساتذة المتعاقدين في جميع القطاعات بمن فيهم العاملون بالقطاعات الاقتصادية أو تلك التابعة للإدارة المحلية وقطاع الصحة.

وأكد المحتجون “أن الدور سوف يشملهم جميعا، علما أن مجرد جس النبض للتحرك في حركة واسعة من طرف الدولة لإقصائهم جميعا الواحد تلو الآخر وقطاع تلو الآخر، لابد من التصدي ورص الصفوف والخروج للشارع للتعبير عن رفض مثل هذه الحركات الغريبة التي تقوم بها الدولة. “