الرئيسية / محلي / ولاية الجزائر تحصي 1600 طفل معوق…9 مراكز نفسية بيداغوجية و4 مدارس لذوي الإعاقات الذهنية والسمعية البصرية بالعاصمة
elmaouid

ولاية الجزائر تحصي 1600 طفل معوق…9 مراكز نفسية بيداغوجية و4 مدارس لذوي الإعاقات الذهنية والسمعية البصرية بالعاصمة

 

 تستقبل 9 مراكز نفسية بيداغوجية خاصة بالأطفال المعوقين ذهنيا و4 مدارس متخصصة في الإعاقة السمعية البصرية على مستوى ولاية الجزائر ما يقارب 1600 طفل، حسب ما أفادت به رئيسة مصلحة المؤسسات المتخصصة على مستوى مديرية النشاط الإجتماعي لولاية الجزائر غويلم حياة.

وأوضحت نفس المتحدثة أنه تم تخصيص 9 مراكز نفسية تستقبل أكثر من 900 طفل مصاب بإعاقة ذهنية من بين 22 مؤسسة متخصصة تابعة لمديرية النشاط الإجتماعي لولاية الجزائر.

وتشمل مراكز نفسية بيداغوجية لأطفال معاقين ذهنيا ومدارس لأطفال مصابين بإعاقة سمعية وبصرية ودور خاصة بالأشخاص المسنين والطفولة المسعفة ومراكز إعادة التربية.

وتتوزع المراكز النفسية البيداغوجية للأطفال المعاقين ذهنيا بالعاصمة على عدة بلديات على غرار بولوغين والدويرة وباش جراح والمدنية والحراش والزرزورية بعين طاية وبئر خادم والرويبة، من أجل التكفل الجيد بهذه الفئة من خلال “تقديم مناهج ووسائل حديثة في العملية التعليمية تتكيف ونوعية إعاقتهم تساهم في إدماج الطفل في وسطه الاجتماعي والمدرسي”، تبرز المتحدثة.

وأشارت إلى أنه تم تخصيص 36 قسما تحضيريا لفئة الأطفال المصابين بإعاقة ذهنية على مستوى الولاية و34 قسما خاصا بالتنطيق والأرطوفونيا.

وأحصت المسؤولة أزيد من 1000 طفل مصاب بإعاقة ذهنية ضمن قائمة الانتظار على مستوى كل المراكز النفسية البيداغوجية بالعاصمة، سيتم التكفل بهم تدريجيا في انتظار افتتاح مراكز مختصة.

من جهة أخرى، أشارت المسؤولة إلى توفر ولاية الجزائر على 3 مدارس خاصة بالأطفال المعاقين سمعيا تقع بكل من الجزائر الوسطى وبراقي والعاشور تتكفل بأكثر من 400 طفل. ويخضع هؤلاء لتعليم خاص إلى جانب مدرسة خاصة بالأطفال المصابين بإعاقة بصرية وتقع بالعاشور وتتكفل بـ 200 طفل.

وكشفت المسؤولة عن مشاريع عديدة ستدعم القطاع قريبا على غرار “المزرعة البيداغوجية” بمركز سيدي موسى بالشراكة مع 5 جمعيات ضمن مشاريع وزارة التضامن الوطني الحيوية للتكفل بذوي الإعاقة، وكذا مشروع سيرى النور قريبا عبارة عن مجموعة من الورشات المفتوحة لفائدة المصابين على مستوى الشراقة.

وقد ساهم افتتاح حي الطفولة مؤخرا ببن عكنون الذي وضعته ولاية الجزائر تحت تصرف مديرية النشاط الإجتماعي، حسب ذات المصدر، في التكفل بأزيد من 150 طفلا يعانون من “التوحد” ويشرف على تأطيرهم ما يفوق 40 مؤطرا مختصا في اضطراب التوحد، إلى جانب مختصين في علم النفس والأرطوفونيا تابعين للمراكز المتخصصة، وتم تجهيز المركز بوسائل خاصة تتكيف وطبيعة مرض التوحد وخصوصياته.