الرئيسية / وطني / ولد عباس يكشف عن تنصيب 42 لجنة ولائية تحضيرا للانتخابات، ويؤكد: الأفلان يختار مرشحيه بشفافية بعيدا عن “المحسوبية والمحاباة”
elmaouid

ولد عباس يكشف عن تنصيب 42 لجنة ولائية تحضيرا للانتخابات، ويؤكد: الأفلان يختار مرشحيه بشفافية بعيدا عن “المحسوبية والمحاباة”

الجزائر- أكد الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، أن رئيس الجمهورية الذي يعد رئيس الحزب أمر بضرورة التحلي بـ”روح المسؤولية في اختيار مترشحين أكفاء من جميع شرائح المجتمع”.

وقال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس بالبليدة إن حزبه سيعكف على اختيار المترشحين للانتخابات التشريعية المقبلة بكل “نزاهة و شفافية” بعيدا عن “المحسوبية و المحاباة”.

وأوضح ولد عباس على هامش إشرافه على تنصيب اللجنة الولائية للتحضير للانتخابات التشريعية المقبلة أن حزب جبهة التحرير الوطني سيختار بكل “نزاهة وشفافية” مرشحيه للاستحقاقات المقبلة بعيدا عن “الرشوة والمحسوبية والمحاباة”، مشددا على أن رئيس الجمهورية الذي يعد رئيس الحزب يتابع عن كثب وأمر بضرورة التحلي بـ”روح المسؤولية في اختيار مترشحين أكفاء من جميع شرائح المجتمع”.

وقال في هذا الصدد إن حزبه “ليس ضد الأموال النظيفة ولكن ضد المال الفاسد وضد من يحاول شراء الذمم والمناصب وهؤلاء لا مكان لهم بيننا”، مضيفا أن “باب الترشح للتشريعيات المقبلة مفتوح أمام الجميع من شباب ونساء ومجاهدين وحتى الفلاحين والعمال ولا يجب إقصاء أحد شرط الاستجابة للمعايير القانونية المحددة”.

وأضاف ولد عباس أن حزب جبهة التحرير الوطني “بخير وتم تنظيف وترتيب البيت الداخلي له من خلال توحيد الصفوف وجمعها رغم أنه لا يخلو من بعض المشاكل العادية والتي يجب- كما قال- أن نعمل على حلها معا”.

وأشاد المتحدث ذاته بتميز حزبه بـ”تواصل الأجيال” بين المجاهدين والشباب والدليل على ذلك -بحسبه- “الإقبال الكبير على الانخراط في الحزب من قبل جميع أطياف المجتمع.”

من جهة أخرى كشف  ولد عباس عن تنصيب 42 لجنة ولائية للتحضير للانتخابات التشريعية المقبلة عبر مختلف ولايات الوطن منذ انطلاق العملية يوم الاثنين الفارط والتي ستستمر إلى غاية الـ 30 جانفي الجاري على أن يتم التثبيت النهائي لهذه الترشيحات في الفترة الممتدة ما بين 7 إلى 27 فبراير المقبل.

وسيتنافس مرشحو الحزب على 461 مقعد في البرلمان بينما سيتنافس مترشحو ولاية البليدة لوحدهم على 13 مقعدا في  الهيئة نفسها بحسب السيد ولد عباس.

وتتكون اللجنة الولائية للتحضير للانتخابات التشريعية المقبلة من أعضاء اللجنة المركزية وأعضاء من البرلمان بغرفتيه ومكاتب اللجان الانتقالية ورؤساء المجالس الولائية.

وكان ولد عباس الذي كان مرفوقا في زيارته إلى البليدة بعدد من أعضاء اللجنة المركزية للحزب ونواب البرلمان بغرفتيه وإطارات في الحزب  قد أشرف في وقت سابق على تدشين مقر محافظة بوفاريك بعد إعادة تهيئته وإطلاق عليه تسمية الشهيد أحمد بن ثامر.