الرئيسية / رياضي / ويست هام سيكون من أكبر الأندية الأوروبية بسبب التذاكر الموسمية
elmaouid

ويست هام سيكون من أكبر الأندية الأوروبية بسبب التذاكر الموسمية

ادعت الإنجليزية كارين برادي نائبة رئيس نادي ويست هام أن النادي الذي يلعب في الدوري الانكليزي الممتاز سيكون واحداً من أفضل عشرة أندية لكرة القدم في العالم.

وتعتقد برادي بأن ويست هام يمكن أن يصبح واحداً من أكبر 10 أندية في أوروبا بعد إعلان إدارة التسويق بالنادي أن الفريق الذي يشرف عليه المدير الفني سلافين بيليتش سيكون مدعوماً بأكثر من 50 ألف مشجع ممن

يحملون التذاكر الموسمية في الموسم المقبل.

وانتقلت كتيبة “المطارق” إلى الاستاد الأولمبي قبيل بدء انطلاقة الموسم 2016/2017 بعد اختياره مغادرة ملعب ابتون بارك الذي شغله منذ عام 1904 وحتى نهاية الموسم 2015/2016.

وفي الوقت الذي كانت مدرجات ملعب “بولين غراوند” (المعروف باسم ابتون بارك)، تتسع لـ35 ألف من أنصار النادي، فإنه كانت هناك مخاوف من أنه من الصعب على النادي ملء مدرجات الاستاد الأولمبي الذي يتسع إلى 20 ألف مشجع، الواقع في منطقة ستراتفورد شرقي لندن، خلال مباريات الدوري الانكليزي الممتاز.

ومع ذلك، فقد كان رد فعل المشجعين إيجابي بشكل مثير للاعجاب، حيث يمكن لنادي ويست هام أن يتباهى الآن باعتبار أن لديه أكبر عدد من حاملي التذاكر الموسمية في لندن، حيث لا يتقدمه في هذا الأمر سوى مانشستر يونايتد فقط على صعيد البلاد.

وجاء في بيان للنادي نشره على موقعه الرسمي “أن زيادة قدرة استيعاب النادي من 35 ألف في بولين غراوند إلى 60 ألف مشجع في الملعب الأولمبي يجعل النادي أيضاً من أكبر الخطوات التي قام بها النادي للانتقال أكثر مما قام بها أي نادٍ آخر في بريطانيا خلال العصر الحديث”.

وكشفت برادي في حديثها لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية قائلة: “اعتقد بأن ويست هام سيكون منافسا بشكل دائم لاحتلال أحد المراكز الست الأولى في البريمير ليغ، ليصبح واحداً من أكبر 10 أندية ناجحة في أوروبا، أما على المدى القصير فأعتقد بأننا سنحطم الرقم القياسي للنادي في سوق الانتقالات هذا الصيف”.

وفي الوقت الذي شكرت فيه برادي جميع جماهير النادي الذين اشتروا التذاكر الموسمية، فقد اختتمت حديثها بالقول: “بدون شك، تحركنا إلى الملعب الجديد هي قصة نجاح لا مثيل لها، ولكننا نعرف أن العمل الشاق لا يتوقف الآن، فيجب علينا دعم المدير الفني سلافين بيليتش في بناء فريق على أرض الملعب ليتناسب مع ملعبنا الجديد والرائع”.

وإعلان بيع كل التذاكر الموسمية سيضمن عملياً بأن تذاكر مدرجات الملعب الجديد ستكون قد بيعت كلها لكل مباراة في الدوري الممتاز للموسم المقبل، وهذا يعني أن هناك 1.5 مليون زائر إضافي سيزور “حديقة الملكة اليزابيث الأولمبية” في لندن، وهو المجمع الرياضي الذي بني لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2012.

يذكر أن لدى مانشستر يونايتد أكبر عدد من حاملي تذاكر الموسم مع 55 ألف من أنصاره، فيما قدرت التذاكر الموسمية التي باعها أرسنال بـ45 ألفاً.

وافتتح “المطارق” الاستاد الأولمبي عندما استضاف نادي جوفنتوس الإيطالي الأحد الماضي على كأس “بيتواي” وانتهت المباراة بفوز العملاق الإيطالي بثلاثة أهداف لهدفين.

وقال الرئيسان المشتركان بنادي ويست هام ديفيد سوليفان وديفيد غولد إن الزيارة التي قام بها النادي الإيطالي إلى شرقي لندن هي بداية مناسبة للحياة الجديدة والرائعة لمدرجات الملعب الذي يتسع لـ60 ألف مشجع.

أما آخر مباراة لويست هام على ملعب ابتون بارك فكانت في العاشر من ماي الماضي في الدوري الممتاز عندما فاز 3-2 على مانشستر يونايتد، وحضرها جمهور قدر عدده بـ34602 مشجع، محتلاُ بذلك المركز السابع، الذي أهّله إلى تصفيات الدور الثالث ليوروبا ليغ.