الرئيسية / رياضي / و. سطيف – س. غليزان… الوفاق يسعى لتعزيز الصدارة
elmaouid

و. سطيف – س. غليزان… الوفاق يسعى لتعزيز الصدارة

يستقبل، مساء هذا الجمعة، فريق وفاق سطيف منافسه سريع غليزان، برسم افتتاح مواجهات الجولة الـ22 من الرابطة المحترفة الأولى، وعينه على تسجيل الفوز الثالث على التوالي لتعزيز صدارته للرابطة المحترفة

الأولى، خاصة أن المعطيات الأولية قد تجعل منه واحدا من أكبر المستفيدين من هذه الجولة، بالنظر للمهام المعقدة لملاحقيه.

ويدخل زملاء جابو المواجهة بمعنويات مرتفعة، وهم الذين لا يزالون يعيشون نشوة الفوز على مولودية الجزائر في الجولة الفارطة على ملعب 5 جويلية بهدفين لواحد، ما منحهم الصدارة بـ38 نقطة وبفارق نقطتين عن اتحاد بلعباس، الذي تنتظره خرجة صعبة إلى بشار، وأربع نقاط عن مولودية الجزائر واتحاد الجزائر، اللذين سيتواجهان في قمة هذه الجولة هذا السبت.

وجرت تحضيرات الوفاق في ظروف جيدة، خاصة في ظل استفادة المدرب مضوي من كل التعداد، حيث سيغيب فقط كل من حدوش المطرود في اللقاء الأخير والمهاجم أمقران المعاقب بدوره لثلاث مواجهات، في حين عاد الحارس بكري خيري إلى التدريبات بعد تعافيه من الإصابة.

وكان الرئيس حمّار والمدرب مضوي اجتمعا بلاعبيهما وشددا على ضرورة الفوز أمام غليزان، وعدم تضييع أي نقطة على ملعب 8 ماي 45 من أجل تمهيد طريق التتويج باللقب، وهي الرسالة التي فهمها اللاعبون جيدا، على اعتبار أن كل المؤشرات تصب في صالحهم، وهم لا يريدون تفويت الطفرة التي يعيشها الفريق منذ عودة مضوي، الذي سجل لحد الساعة أربعة انتصارات وتعادلا واحد، كما حذر مضوي لاعبيه من التساهل أمام السريع، الذي يعد من أحسن الفرق في الجزائر رغم وضعه غير المريح في جدول الترتيب.

من جانبه تنقل سريع غليزان إلى سطيف من أجل العودة بنتيجة إيجابية تبعده عن منطقة الهبوط، خاصة بعد فوزه في الجولة الفارطة على مولودية بجاية، لكن المدرب التونسي معز بوعكاز سيعاني في هذا اللقاء من غياب بعض اللاعبين، على غرار مزيان المصاب ومكاوي وبن عياد المعاقبين، في حين تحوم الشكوك حول مشاركة القائد زيدان بداعي الإصابة، لكنه بالمقابل سيستفيد من عودة آيت فرقان الذي سيمنحه حلولا إضافية في هذه المباراة الهامة.