الرئيسية / ثقافي / يدعو لمرافقته في رحلة ممتعة في قلب الطبيعة.. معرض فني للتشكيلي يونس قويدر

يدعو لمرافقته في رحلة ممتعة في قلب الطبيعة.. معرض فني للتشكيلي يونس قويدر

افتتح الثلاثاء بدار عبد اللطيف بالجزائر العاصمة معرض للفنان التشكيلي يونس قودير تحت عنوان “الحيوانات البرية” يقدم فيه مجموعة من اللوحات الفنية في إطار البرنامج الذي أعدته الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي بمناسبة الاحتفال بيناير .

ويدعو الفنان في هذا المعرض عشاق الفن التشكيلي لمرافقته في رحلة ممتعة في قلب الطبيعة بخضرتها وأشجارها الباسقة التي تحتضن بدفء أنواعا مختلفة من الحيوانات والطيور البرية التي جسدتها ريشة الفنان في مختلف اللوحات التي يحتضنها هذا المعرض الأول ليونس قويدر .

وتعطي تلك اللوحات المائية التي استعمل الفنان في رسمها ألوان الجواش ( gouache   ) للزائر الإحساس بأنه أمام عالم سريالي وذلك بفعل الوهج الذي تضفيه على اللوحات الألوان الفاقعة والأشكال الملتوية ومختلف النباتات و الأزهار والرموز التي تشكل ديكورا طبيعيا لمواضيع لوحات يونس .

ويتجلى هذا الإحساس بالغرابة في الأعمال المعروضة في جميع اللوحات التي تقترب فنيا من عالم الفنانة الكبير باية التي تأثر بها الفنان في طفولته .

وقد قدم هذا التشكيلي الذي وظف تكوينه الفني الأكاديمي في جامعات أمريكية أعمالا تعتمد أكثر على لغة الأحاسيس العفوية لتكون قريبة من الناس ويتواصلون بسهولة مع عالم الصمت الذي ينبع من اللوحات .

يعرض الفنان في جناح آخر من هذا المعرض الذي يتواصل لغاية 20 جانفي مجموعة من الأعمال الفنية تتمثل في منحوتات شكلها بواسطة النسج منها خيمة كبيرة وترمز كلها إلى حياة المجتمع البدوي في شمال افريقيا.

وصرح الفنان أن هويته الجزائرية هي اللمسة التي تميز أعماله التي تتجلى من خلالها الرموز البرية التي تشكل خلفية تلك اللوحات كما في هذا المعرض الذي خصص لعالم الحيوانات البرية. وقال: “كنت في طفولتي منبهرا بهذه المخلوقات كما أني عاشق للألوان التي نراها منتشرة في الفنون الإفريقية”.

يونس قويدر من موليد سبتمبر 1991 بالجزائر وهو حاصل على بكالوريوس في الفنون الجميلة من جامعة مهاريشي الدولية في 2014 وماجستير في فن الاستديو في 2018 ويستعد لتحضير ماستر في فن النحت بأمريكا.

ب/ص