الرئيسية / ثقافي / يسرا: “والدي حاول قتلي”
elmaouid

يسرا: “والدي حاول قتلي”

بينت الْفَنّـــانَة المصريّة يسرا أنّ والدها حاول قتلها وهي في عمر الرابعة عشر بسبب رفضه التام لرغبتها في خوض تجربة التمثيل، وعرضت للمرة الأولى رسالة كتبتها لوالدها في محاولة لإقناعه بدخول مجال التمثيل،

وقالت إن والدها كان صعب الطباع، وأتعبها كثيرًا حتى أقنعته بخوض هذا المجال، خصوصا وأن عمتها كانت ممثلة وهي الْفَنّـــانَة أمينة الشريف.

وأكدت يسرا في حوار تلفزيوني، أن وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أصبحت تحيط بالنجم في كلّ مكان، إذ أنها تحرمه من حريته إلى حدّ ما، فأصبح حريصًا على كل تصرف يصدر منه حفاظاً على المكانة التي وصل إليها، وعلى جمهوره.

واعترفت يسرا بإيمانها الشديد بالعين والحسد، وبررت ارتداءها الخرز الأزرق بأن الفراعنة كانوا يرسمون العين الشهيرة، وأنهم اعتقدوا بأن اللون الأزرق يعكس الأثر السيئ للعين، وأَكْمَلَت: “الحسد موجود ومذكور في القرآن، وربنا هو الحارس، وأنا على طول بأقرأ القرآن”.

وحول منصبها كسفيرة نوايا حسنة للتوعية بدعم مرضى نقص المناعة “الايدز”، قالت إن كونها ممثلة يجعلها تشعر بالمسؤولية، لأن الفن يؤثر على المواطنين، الأمر الذي يفرض عليها أن تختار أدوارها بعناية.

ونفت يسرا كل ما تردد عن استمرار أزمتها مع الفنان عادل إمام بعد تصريحاته الرافضة لعمل ابنته في مجال الفن، وتفوهت: “الزعيم ظاهرة لن تتكرر وقيمة كبرى للفن المصري نعرف قدرها من تأثيرها الطاغي في كل العواصم العربية، وهو بنفس قيمة السيدة فاتن حمامة والنجم العالمي المفقود عمر الشريف”.

واعتبرت أن أفلام “الإرهاب” و”الكباب” و”المنسي” و”طيور الظلام” مع عادل إمام والكاتب وحيد حامد والمخرج شريف عرفة من أهم أفلام السينما المصرية.