الرئيسية / رياضي / يقيمون في فندق “مالوكوينا مواندا” رفقة زيمبابوي….. “الخضر” يصلون اليوم إلى فرانس فيل لبداية مغامرة “الكان”
elmaouid

يقيمون في فندق “مالوكوينا مواندا” رفقة زيمبابوي….. “الخضر” يصلون اليوم إلى فرانس فيل لبداية مغامرة “الكان”

يتنقل، اليوم، وفد المنتخب الوطني إلى الغابون تحسبا للمشاركة في كأس أمم إفريقيا 2017، المزمع تنظيمها في الفترة الممتدة من 14 جانفي إلى 5 فيفري المقبل، وتسافر بعثة المنتخب الوطني على متن رحلة خاصة للخطوط الجوية الجزائرية من مطار هواري بومدين لتحط الرحال بمطار مدينة فرانس فيل ثاني أكبر المدن الغابونية، التي ستحتضن مواجهات المجموعة الثانية في “الكان”.

 وتضم المدينة إلى جانب “الخضر”، كل من منتخبات تونس وزيمبابوي والسنغال، وبرمجة الفاف رحلة زملاء براهيمي في حدود الساعة الحادية عشر صباحا.

وكان “محاربو الصحراء” لعبوا آخر مواجهة تطبيقية لهم، أول أمس، بمركز تحضير المنتخبات الوطنية في سيدي موسى وسط سرية كبيرة جدا، حيث أغلقت المواجهة في وجه وسائل الإعلام، وعرفت تفوق زملاء العائد سليماني بنتيجة ستة أهداف دون رد، أمام منتخب موريتاني محلي لم يكن في مستوى قدرات “الخضر” من أجل ضبط إيقاعهم قبل مواجهة زيمبابوي في افتتاح مواجهات المحاربين في النسخة الـ31 من كأس إفريقيا مساء الأحد المقبل.

وسيقيم وفد المنتخب الوطني، الطاقم الفني واللاعبون في فندق “مالوكوينا مواندا”، الذي يبعد بحوالي 60 كلم عن مدينة فرانس فيل، وهو مقر الإقامة الذي خصصه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لوفد المنتخب الجزائري، في حين أن باقي أفراد بعثة “الخضر” سيقيمون في فندق آخر، بسبب إقامة المنتخب الزيمبابوي رفقة “الخضر” في نفس الفندق، وفقا لقرارات الكاف، التي قررت تقسيم الفنادق بين المنتخبات المشاركة في الدورة، على اعتبار أن الغابون لا يتوفر على الهياكل الفندقية اللازمة لاستقبال جميع الوفود المشاركة في هذه الدورة.

وكان مدير المنتخبات الوطنية وليد صادي، تنقل إلى مدينة فرانس فيل منذ الأحد الفارط، رفقة طبيب بيطري وطباخ المنتخب، من أجل تهيئة ظروف استقبال زملاء براهيمي، فضلا عن إعداد حاجيات بعثة “الخضر” من المواد الغذائية واللحوم، وهو ما يفسر تنقل الطبيب البيطري والطباخ لحسم تفاصيل صفقة اقتناء اللحوم الحلال من طرف ممون تونسي يقيم في الغابون، كما حرص صادي أيضا على ضبط البرامج التدريبية لأشبال ليكنس خلال فترة إقامتهم بمدينة فرانس فيل.