الرئيسية / ثقافي / يوسف سحيري… مستقبل واعد في عالم التمثيل

يوسف سحيري… مستقبل واعد في عالم التمثيل

يعتبر الممثل يوسف سحيري من بين أبرز الوجوه التمثيلية الشابة في الجزائر، خرج من بيئة الصحراء الجزائرية واستطاع أن يظهر للعلن بعد خوضه تجارب في مجال التمثيل وخاصة في المسرح قبل أن يقرر دخول تجربة السينما لأول مرة، وهي التي فتحت له أبواب الشهرة على مصراعيها، وكان الفيلم الجزائري التاريخي “العقيد لطفي” بوابة كبيرة في مسيرة الجزائري الشاب، ففي هذا العمل البطولي لأحد رجال الثورة الجزائرية استطاع

يوسف أن يبصم على شخصيته الفنية القوية وعرّف بنفسه كمشروع ممثل جزائري واعد وبالفعل استطاع ذلك.

وقد شارك بهذا العمل التاريخي في بعض المهرجانات الدولية والمحلية، وبذلك بدأ اسم يوسف سحيري في السطوع، وبعد هذا العمل خاض سحيري بعض الأعمال منها التلفزية التي عرّفته على جمهور الشاشة بشكل كبير، ومن بين هذه الأعمال التي استطاع بها صنع الحدث هو المسلسل الجزائري الدرامي “قلوب تحت الرماد”، وهو من أضخم الأعمال في الجزائر، برز فيها يوسف بحضور طاغي وتمثيل راق ليلفت أعين محبي الشاشة الجزائرية وحتى المنتجين السينمائيين ولتكون أولى تجاربه التمثيلية على التلفزيون وهذا العمل ما زال يعرض حاليا خلال الشهر الفضيل على التلفزيون الجزائري محققا أرقاما قياسية من حيث نسبة المشاهدة.

النجم الشاب يخوض حاليا تجربة جديدة من خلال تصوير العمل التاريخي الضخم الذي يرتقب أن يحقق نجاحا كبيرا محليا وإقليميا وهو فيلم “عبد الحميد بن باديس” العلامة الجزائري المعروف، الذي سيكون تحت إدارة المخرج السوري الكبير باسل خطيب، وينتظر أن يقدم هذا الأخير وثبة كبيرة في تاريخ يوسف سحيري.