الرئيسية / وطني / ڤايد صالح: المرحلة تفرض علينا المحافظة على أقصى درجات اليقظة

ڤايد صالح: المرحلة تفرض علينا المحافظة على أقصى درجات اليقظة

أكد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد ڤايد صالح، على ضرورة الاستمرار  في نهج التكوين والتدريب النوعيين لأفراد الجيش الوطني الشعبي، وبذل المزيد من الجهد لاكتساب المهارات اللازمة، بغرض التحكم الجيد في الوسائل والتجهيزات.

وفي اليوم الخامس والأخير من زيارة العمل التي قام بها الفريق أحمد ڤايد صالح إلى الناحية العسكرية الثالثة ببشار، بتفتيشه وتفقده لبعض وحدات الناحية، قال “إن الأمر لا يتعلق فقط بغرض الوصول إلى الجاهزية العملياتية في درجاتها العليا، بل الاستمرار دوما في هذا المستوى العالي من الاحترافية، لاسيما وأن هذه المرحلة تفرض علينا جميعا المحافظة على أقصى درجات اليقظة، من أجل الحفاظ على أمن واستقرار الجزائر، في ظل الوفاء لقيم ثورتنا المجيدة وتضحيات شهدائنا الأبرار”.

وذكر بيان لوزارة الدفاع الوطني، أنه “بعد إشرافه على تنفيذ التمرين البياني المركب بالرمايات الحقيقية بمراحله الثلاث، خصص الفريق ڤايد صالح اليوم الخامس والأخير من زيارته إلى الناحية العسكرية الثالثة يوم 26 ماي 2016، لتفتيش وتفقد بعض وحدات الناحية رفقة اللواء سعيد شنقريحة قائد الناحية”.

وأشار البيان إلى أن “المحطة الأولى، كانت زيارة للفوج 26 دبابات”، حيث استمع الفريق ڤايد صالح إلى عرض قدمه قائد هذه الوحدة حول حالتها العامة من جميع الجوانب العملياتية والمنشآتية والظروف المعيشية وإقامة الأفراد.

وتابع  المصدر نفسه أن الفريق ڤايد صالح “تفقد بعدها مختلف المرافق الإدارية والبيداغوجية على غرار محاكي سياقة الدبابة والرمي، والتي تعد وسيلة بيداغوجية حديثة وفعالة تساعد طاقم الدبابة على تحسين الأداء”.

وأضاف أن المحطة الثانية من الزيارة كانت  المستشفى الميداني للقطاع العملياتي الجنوبي بتندوف، الذي يحتوي على كامل التجهيزات، وهو ما يسمح بتوفير كل أشكال التأمين الصحي بما في ذلك إجراء مختلف العمليات الجراحية.