الرئيسية / وطني / 1 مليار دولار  حجم التداولات في بورصة الجزائر قريبا

1 مليار دولار  حجم التداولات في بورصة الجزائر قريبا

أكد المدير العام لشركة تسيير بورصة القيم  يزيد بن موهوب أن دخول مصنع الإسمنت لعين الكبيرة (سطيف) إلى البورصة سيسمح برفع رأسمال البورصة إلى 1 مليار دولار.

وقال بن موهوب على هامش اليوم الإعلامي حول الاكتتاب في البورصة لهذا الفرع من المجمع العمومي لإسمنت الجزائر الذي سيمتد من 15 ماي إلى 13 جوان “بدخول مصنع الإسمنت لعين الكبيرة

سيرتفع رأسمال البورصة إلى 1 مليار دولار مقابل 15 مليار دج حاليا”.

وأكد بن موهوب أنه من المنتظر أن تلتحق أربع شركات عمومية أخرى بالبورصة قبل أواخر 2016 مما سيرفع عدد المؤسسات المكتتبة إلى 10.

ويتعلق الأمر بمصنعين اثنين آخرين من المجمع العمومي لإسمنت الجزائر، والقرض الشعبي الوطني، ومحاجر كوسيدار (فرع للمجمع العمومي كوسيدار) والشركة الوطنية للتأمين وإعادة التأمين.

وأشار أنه من المقرر أن تدخل شركتان عموميتان إلى البورصة من خلال عمليات القرض السندي المقررة في 2016 و2017 دون أن يفصح عن هوية الشركتين.

وأوضح الرئيس المدير العام لمصنع الإسمنت لعين الكبيرة العيد خابر، أن دخول هذا الفرع للمجمع العمومي لإسمنت الجزائر إلى البورصة سيسمح “بتمويل أشغال توسيع قدراته الإنتاجية”.

وأضاف أن الأمر يتعلق بـ”فرصة استثمار هامة بالنسبة للمدّخرين الوطنيين من خلال استثمار أكيد ومربح بنسبة ربح سنوية تقدر بـ 6 بالمئة معفية من الضرائب”.

وكشف  بأن “الأرباح المتعلقة بهذه العملية سيتم احتسابها ابتداء من جانفي 2016 بدلا من ماي 2016”.

ويتوفر هذا المصنع الذي يقع على بعد 100 كم من مينائي بجاية وسكيكدة على حقل من المواد الأولية بقابلية استمرار تقارب 100 سنة ووتيرة سنوية تعادل 3 ملايين طن.

ويهدف اكتتاب مصنع الإسمنت لعين الكبيرة في البورصة إلى رفع رأسمالها الاجتماعي بنسبة 35 بالمئة من خلال إصدار أسهم جديدة بسعر ثابت  قدره 1.600 دج/السند.

وسيتم هذا الاكتتاب من خلال إصدار 846،11 مليون سهم جديد بمبلغ اجمالي قدره 18.953.600.000 دج. سيوزع إصدار هذه الأسهم بنسبة 37 بالمائة للمستثمرين المؤسساتيين على غرار البنوك وشركات التأمين (4.383.020 سهم) و37 بالمائة للأشخاص الماديين (4.383.020 بالمائة) و25 بالمائة للأشخاص المعنويين (2.961.500 سهم) و1 بالمائة لعمال المؤسسة (118.460 سهم).

وتحصل مصنع الإسمنت لعين الكبيرة مؤخرا على موافقة لجنة تنظيم ومراقبة عمليات البورصة لدخوله البورصة من خلال رفع رأس المال.

وحقق مصنع الاسمنت لعين الكبيرة رقم أعمال يقارب 5،8 مليار دج سنة 2015 وأنتج 32،1 مليون طن من الإسمنت.

وحقق مجمع إسمنت الجزائر إنتاجا قياسيا سنة 2015 استقر في 14،12 مليون طن من الاسمنت مقابل 55،11 مليون طن سنة 2014 (+5 بالمائة) في حين أن التوقعات كانت تراهن على 61،11 مليون طن سنة 2015 أي بأكثر من 526.057 طن من الإسمنت مقارنة مع التوقعات.

وتتمثل أولوية هذا المجمع في المساهمة في تدارك العجز في مجال الإسمنت المقدر بحوالي 4 ملايين طن سنويا.

وفي أفق 2019  يعتزم مجمع إسمنت الجزائر رفع إنتاجه بحوالي 23 مليون طن طبقا لتوجيهات السلطات العمومية الهادفة إلى تشجيع الاستثمار الإنتاجي لاسيما في الفروع الإستراتيجية والحد من الواردات.