الرئيسية / وطني / 10 علامات سيارات تريد الاستثمار في الجزائر

10 علامات سيارات تريد الاستثمار في الجزائر

الجزائر- كشف وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب، الأحد، أن نحو 10 وكلاء قد قدموا إلى حد الآن اقتراحات لمشاريع استثمارية مرتبطة بصناعة السيارات.

وقال بوشوارب في تصريح صحفي له -على هامش جلسة التصديق على القانون المتعلق بترقية الاستثمار من طرف مجلس الامة- إن “نحو 10 وكلاء قدموا اقتراحات لمشاريع استثمارية”، مضيفا “لقد أعلمناهم أن لديهم

إلى غاية 31 ديسمبر 2016 من أجل إيداع مشاريعهم الصناعية. لذلك فلازال لديهم الوقت لتنفيذ مشاريعهم إذا كانوا فعلا يرغبون في المساهمة في هذا النشاط”.

وأكد أن مستقبل نشاط الوكيل “لن يقتصر فقط على شراء وبيع السيارات لكن سيشمل كذلك اندماج الصناعة الميكانيكية بصفة عامة في بلدنا”.

وتنص المادة 52 من قانون المالية 2014  على أن وكلاء السيارات ملزمون خلال أجل أقصاه ثلاث سنوات اعتبارا من تاريخ صدور قانون المالية 2014 بالشروع في نشاط صناعي أو شبه صناعي أو كل نشاط ذي صلة بقطاع السيارات.

وسيتم سحب اعتماد الوكلاء الذين لا ينفذون هذا الاستثمار مع انقضاء المهلة الممنوحة.

وشدد الوزير الاول عبد المالك سلال مؤخرا خلال زيارته إلى تيارت على  الوكلاء الوطنيين والاجانب الناشطين بالجزائر بضرورة الالتزام بهذا الإجراء الذي تضمنه قانون المالية 2014.

وكان وزير الصناعة والمناجم راسل بتاريخ 29 جوان الماضي وكلاء السيارات من أجل تذكيرهم بضرورة الالتزام بأحكام المادة 52 من قانون المالية 2014 قبل انقضاء مهلة الثلاث سنوات. وقال إن المهلة المحددة ببداية 2017 والممنوحة لوكلاء السيارات من إجل إنشاء نشاط صناعي سوف لن يتم تمديدها.

وحول مشروع مصنع بيجو بالجزائر، أكد بوشوارب أن دور الحكومة يتمثل في “تقريب وجهات النظر بين الشركاء الثلاثة المعنيين” بالمشروع، مضيفا أن “المرحلة الأكثر تعقيدا قد تم تجاوزها”.

وبخصوص مشروع مصنع فولكسفاغن جدد الوزير تاكيده أن هذا الأخير لا يزال قيد الإنجاز دون إعطاء تفاصيل أخرى.