الرئيسية / دولي /  1000 تونسى يقاتلون مع تنظيم داعش الارهابي
elmaouid

 1000 تونسى يقاتلون مع تنظيم داعش الارهابي

اكد وزير الدفاع التونسى فرحات الحرشانى أن نحو الف تونسى يقاتلون مع تنظيم داعش فى ليبيا وانهم يشكلون تهديدا لتونس.وقال للصحفيين على هامش مؤتمر حول الامن فى باريس أنه من “المبالغ به” القول بان الفين إلى ثلاثة الاف ارهابى تونسى يقاتلون فى ليبيا، مضيفا “انهم فى حدود الالف”.

وعن الارهابيين الذين تم طردهم من سرت شمال ليبيا قال الوزير “من المرجح أن يتجه بعضهم جنوبا وبعضهم نحو الغرب”.وقال انهم لا يعودون اليوم “باعداد كبيرة” إلى تونس ولكن “علينا أن نبقى حذرين”، مشيرا إلى أن بينهم من يحملون الجنسيتين التونسية والفرنسية.واسف الحرشانى لغياب استراتيجية اقليمية لمواجهة مشكلة المقاتلين الاجانب فى ليبيا وقال أن “البلدان تتعامل مع المسألة يوما بيوم”.وقال أن “الحرب على الإرهاب هى حرب شاملة. إذا عالجنا الإرهاب فقط على المستوى الامنى والعسكرى فسنخسر الحرب”.واضاف أن “الارهاب فكرة، أنه ثقافة تغرس فى عقول الشباب. ينبغى استحداث نوع جديد من التعليم واعتماد خطاب دينى مختلف ينبغى تعليم الشباب بان الاسلام مختلف عن هذا والا فسنكون بعد سنوات أمام وحش اكثر خطورة من داعش”. وكان قد دق وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، ناقوس الخطر، محذرًا من أنّ الإرهابيين في تنظيم “داعش” الارهابي، قد يتوجّهون إلى تونس ومصر، خلال الفترة المقبلة، بعد أن يتمّ طرد التنظيم الارهابي من ليبيا.وقال لودريان، خلال محاضرةٍ ألقاها في باريس، إن هناك احتمالا كبيرًا بأن يتوجّه إرهابيو داعش إلى تونس ومصر بعد طردهم من ليبيا؛ فالتنظيم يتراجع اليوم ويضعف شيئاً فشيئاً في ليبيا، وقد يفرّ من تبقّى من الإرهابيين إلى البلاد المجاورة.وفي جويلية الماضي، قدم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، تقريرا وُصف بـ”السري” إلى مجلس الأمن، حذر فيه من أن الضغوط التي تُمارس مؤخرا على التنظيم في ليبيا، قد تدفع عناصره لنقل مواقعهم وإعادة التجمع في خلايا أصغر وأكثر انتشارا جغرافيا عبر ليبيا وفي الدول المجاورة.زاد من تلك التخوفات ما أكده قائد غرفة عمليات تحرير سرت، الشهر الماضي، من أن مسألة تحرير سرت بالكامل من قبضة داعش، الذي يسيطر عليها منذ أكثر من عام، باتت مسألة وقت فقط، وذلك مع انطلاق المرحلة الأخيرة من المعارك مع التنظيم، وهو ما سيدفع عناصر التنظيم إلى ترك المدينة وربما ليبيا بأكملها إلى وجهة أخرى.