الرئيسية / محلي / 120 مليون دينار لإنجاز ملاعب جوارية

120 مليون دينار لإنجاز ملاعب جوارية

 بعد الشكاوى الكثيرة التي قدمها سكان عاصمة الشرق وخاصة الشباب منهم، بخصوص تدهور حالة الملاعب الجوارية ونقصها بالولاية عبر مختلف الأحياء السكنية إلى درجة لا تطاق،

إذ لم تعمد الجهات المسؤولة إلى تخصيص مبالغ مالية لصيانتها وحمايتها، بعدما خصصت الدولة أغلفة مالية كبيرة منذ بضع سنوات لبناء وإقامة هذه الملاعب لتشجيع الشباب على ممارسة الرياضة وحمايتهم من الآفات الإجتماعية، استفادت بلدية قسنطينة، مؤخرا، من غلاف مالي يقدر بـ 120 مليون دينار من أجل إنجاز ملاعب جوارية جديدة على مستوى 10 أحياء، حسب ما علمت به “الموعد اليومي” من مصادر مؤكدة من بلدية قسنطينة، في إطار البرامج البلدية للتنمية لسنة 2013، وقد تمت المصادقة على معظم الصفقات، فيما يجري اختيار أرضيات بعض الملاعب.

وكان والي الولاية حسين واضح قد أعطى الوالي في آخر خرجة ميدانية له إشارة الانطلاق في الأشغال، حيث تبلغ القيمة الإجمالية لإنجاز 10 ملاعب 11 مليارا و900 مليون سنتيم، وقد تم التأشير على صفقات عدد منها، فيما تواجه أخرى عراقيل في اختيار الأرضيات غير المتوفرة ببعض الأحياء، فعلى مستوى حي قدور بومدوس أو السيلوك 2 تمت المصادقة على المشروع وتحديد مكان الانجاز بمحضر رسمي، وبنفس الحي وعلى مستوى السيلوك 1، ما تزال الإجراءات الإدارية قائمة من أجل التأشير على الصفقة، فيما وقع الاختيار على الأرضية وتعيينها.

وبحي الحطابية تمت المصادقة على الصفقة في انتظار تعيين أرضية للانجاز، حيث لا توجد أماكن شاغرة على مستوى المنطقة، أما بحي ساقية سيدي يوسف فقد اختيرت الأرضية في انتظار إثباتها بمحضر رسمي وإنهاء الإجراءات الخاصة بالتأشير على المشروع ومنح الصفقة، فيما تم تحويل الملعب المفترض إنجازه بحي الكلم الرابع رقم 2 إلى حي الشهداء الثلاثة، مع اختيار الأرضية وتحديدها بمحضر رسمي.

وقد تمت المصادقة على مشروع ملعب بحي 5 جويلية، فيما لم يتم العثور بعد على أرضية مناسبة لعدم توفر مساحات شاغرة، وبحي عوينة الفول أنهيت الإجراءات الإدارية المتعلقة بالتأشير على المشروع، الذي حول إلى أرضية أخرى على مستوى مكان قريب، بسبب رفض الاختيار الأول من لجنة اختيار الأرضيات، وبحي بيدي لويزة تمت المصادقة على المشروع، في حين رُفضت الأرضية من اللجنة المعنية، أما بحي سيدي مسيد الذي يتوفر على أرضية جاهزة، ما يزال مشروع الملعب ينتظر الموافقة، فيما منح الوالي، أول أمس، إشارة الانطلاق في انجاز الملعب الجواري على مستوى حي بونفة.

جدير بالإشارة إلى أن قطاع الرياضة بولاية قسنطينة عرف تقدما ملحوظا وقفزة نوعية خلال السنوات الأخيرة، بعد استفادته من العديد من المشاريع، التي من شأنها أن تحقق آمال الشباب وتسمح لهم بتفجير طاقاتهم ومواهبهم، وهي المشاريع التي سمحت بالنهوض بهذا القطاع، بعد أن استفادت الولاية من أزيد من ثلاثة ملايير دج لإنجازها، في انتظار استكمال بقية المشاريع الأخرى التي وصفت بالضخمة، وهي في جلّها مشاريع جوارية، يرشح لأن تكون القاعدة التكوينية للفرق المحلية وحتى الوطنية في مختلف الرياضات.

كريم. ب