الرئيسية / دولي / 140  قتيلا في قصف عربي على اليمن..التحالف العربي يحول مجلس عزاء بصنعاء الى بركة دم
elmaouid

140  قتيلا في قصف عربي على اليمن..التحالف العربي يحول مجلس عزاء بصنعاء الى بركة دم

 تعهدت قيادة التحالف العربي في اليمن فجر الأحد بإجراء “تحقيق فوري” في القصف الجوي الذي تعرض له مجلس عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء وأسفر عن مقتل 140 شخصا.

 وقال التحالف إن “لدى قواتنا تعليمات واضحة وصريحة بعدم استهداف المواقع المدنية وبذل كافة ما يمكن بذله من جهد لتجنيب المدنيين المخاطر”.وذكر البيان أنه “سوف يتم إجراء تحقيق بشكل فوري من قيادة قوات

التحالف وبمشاركة خبراء من الولايات المتحدة تمت الاستعانة بهم في تحقيقات سابقة”.وأشار إلى أنه “سوف يتم تزويد فريق التحقيق بما لدى قوات التحالف من بيانات ومعلومات تتعلق بالعمليات العسكرية المنفذة في ذلك اليوم وفي منطقة الحادث والمناطق المحيطة بها وستعلن النتائج فور انتهاء التحقيقات”.من جهتها، أعلنت الولايات المتحدة أنها بدأت عملية “مراجعة فورية” للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي للبيت الأبيض نيد برايس في بيان “نشعر بقلق عميق حيال التقارير عن الغارة اليوم على قاعة للعزاء في اليمن، والتي، إذا تأكدت، ستكون استمرارا للسلسلة المقلقة من الهجمات التي تضرب المدنيين اليمنيين”.وأوضح أن “التعاون الأمني للولايات المتحدة مع السعودية ليس شيكا على بياض. وفي ضوء هذه الحادثة وغيرها من الحوادث الأخيرة، شرعنا في مراجعة فورية لدعمنا الذي سبق وانخفض بشكل كبير للتحالف الذي تقوده السعودية”.وأضاف “مستعدون لضبط دعمنا بما يتلاءم بشكل أفضل مع المبادئ والقيم والمصالح الأميركية، بما في ذلك التوصل إلى وقف فوري ودائم للنزاع المأسوي في اليمن”.وأدانت الأمم المتحدة القصف الذي استهدف مجلس عزاء كان يحضره مسؤولون كبار موالون لجماعة الحوثي. وأشار مسؤول أممي إلى “مقتل أكثر من 140 شخصا في الحادث”.وقال ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة فجر الاحد في بيان “إنني مرعوب للغاية وفي شدة الانزعاج من أنباء مقتل مدنيين حيث تشير التقارير الأولية إلى مقتل أكثر من 140 شخصا وجرح 500 آخرين نتيجة لذلك الهجوم الفاضح وإنني أقدم خالص التعازي ومواساتي لعائلات الضحايا والمصابين”.ونسب المتمردون الحوثيون الغارات إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية. لكن التحالف نفى مسؤوليته عن الغارات، مؤكدا أنه لم ينفذ عمليات عسكرية في مكان المأساة وأنه يجب النظر في “أسباب أخرى”، لما وصفه المتمردون بـ”المجزرة”.وسبق أن أعلن المتحدث باسم “وزارة الصحة” تميم الشامي لقناة المسيرة التابعة للحوثيين ان “الحصيلة كبيرة جدا”، مشيرا إلى “أكثر من مئة قتيل واكثر من 520 جريحا”. وأضاف ان الحصيلة مرشحة للارتفاع لافتا الى وجود “اشلاء متفحمة” في مكان الهجوم لم يتم التعرف على هوية اصحابها، اضافة الى “عدد كبير من المفقودين”.من جهته أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الهجوم الذي استهدف المئات من المشاركين في مراسيم تشييع جنازة والد وزير الداخلية الموالي للحوثيين في صنعاء ، ودعا إلى إجراء  تحقيق عاجل وحيادي في هذه الحادثة.وطالب الأمين العام ، في بيان له أورده مركز إعلام الأمم المتحدة باليمن اليوم الأحد كل  الأطراف بضرورة الامتثال لالتزاماتها وفق القانون الدولي الإنساني بما في ذلك المبادئ  الأساسية بشأن التناسب والتمييز بين الأهداف المدنية والعسكرية واتخاذ التدابير الاحترازية من أجل حماية المدنيين وبنيتهم الأساسية، مطالبا بإجراء تحقيق عاجل وحيادي في هذه الحادثة وشدد على ضرورة تقديم المسئولين عنها إلى العدالة.ومن جانبه دعا منسق الشئون الإنسانية في اليمنجيمى ماكجولدريك، إلى إجراء تحقيق فوري  في هذا “الهجوم المروع”وبدوره أدان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، هذا الهجوم وقال “إنه اليوم حزين على اليمن وتعجز الكلمات عن التعبير عن مدى الاسى الذي نعيشه جميعا”, مؤكدا أن الحرب الدائرة في اليمن يجب ان تتوقف .