الرئيسية / محلي / 1500 عائلة من بين 7 آلاف عائلة تُرَّحل نهاية الأسبوع

1500 عائلة من بين 7 آلاف عائلة تُرَّحل نهاية الأسبوع

ينتظر أن تستأنف عملية إعادة الإسكان بعاصمة البلاد، نهاية الأسبوع الجاري، لتمس حوالي 1500 عائلة من بين 7 آلاف عائلة مبرمجة خلال العملية الـــ21، حيث تواصل السلطات الولائية التحضيرات الخاصة بالمرحلة الثالثة من هذه العملية التي انطلقت في ماي الماضي، وشهدت ترحيل حوالي 3000 عائلة لحد الآن منها تلك القاطنة بالأحياء القصديرية الكبرى بإقليم العاصمة.

 

وبحسب المعلومات المتوفرة لدى “الموعد اليومي”، فإن عملية الترحيل الـ 21 التي توقفت خلال شهر رمضان المعظم، ستستأنف خلال الأيام القليلة القادمة، ومن المرجح أن تكون نهاية الأسبوع الجاري، حيث سيتم إسكان حوالي 1500 عائلة أخرى تضاف للتي رحلت في هذه العملية تقطن كذلك بالأحياء القصديرية والبنايات القديمة والأقبية والأسطح، ويتعلق الأمر بحي الحفرة بوادي السمار الذي يعد من بين الأحياء القصديرية الكبرى، التي تم إدراجها للترحيل ضمن المرحلة الثالثة من العملية الـ 21 التي قسمت إلى أربع مراحل وكذا قاطني السكنات الفوضوية بدرڤانة الذين ينتظرون حلمهم منذ انطلاق الرحلة وانتشار خبر برمجتهم للترحيل في العملية الـ 21.

تجدر الإشارة إلى أن المرحلة الأولى للعملية الـ 21 لإعادة الإسكان بالعاصمة، انطلقت في ماي الماضي، ومست ما يقارب 3 آلاف عائلة كانت تقيم بأكبر الأحياء القصديرية كما هو حال حي” بوسماحة” ببوزريعة، كما تم ترحيل عشية حلول رمضان 1500 عائلة بحي كروش وكذا عائلات من بلديات متفرقة بالعاصمة تقطن بالبنايات الهشة من حسين داي وسيدي أمحمد وغيرها، لتتواصل في الأيام القادمة لترحيل 7 آلاف عائلة برمجت للقضاء على كبرى المواقع القصديرية بعاصمة البلاد والتي حددها والي العاصمة، عبد القادر زوخ، بستة أحياء رحل منها اثنان وأربعة مواقع أخرى ستبرمج ضمن المرحلتين المتبقيتين من عملية إعادة الإسكان الـــ21 التي قال عنها إنها من بين أضخم العمليات التي شهدتها البهجة منذ انطلاق البرنامج الإسكاني في جوان 2014.