الرئيسية / وطني / 16ألف مهاجر غير شرعي نزحوا إلى الجزائر في 2015

16ألف مهاجر غير شرعي نزحوا إلى الجزائر في 2015

أزيد من 16 ألف رعية افريقية نزحت بطريقة غير شرعية إلى الجزائر خلال سنة 2015 هروبا من الوضعية الاجتماعية والاقتصادية والأمنية المتردية في بلدانها الأصليةK حسب ما صرح به وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي اليوم الخميس بالجزائر العاصمة. 

وأوضح بدوي خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني خصصت للأسئلة الشفوية أنه “تم إحصاء 16.792 رعية افريقية من مختلف الجنسيات نزحت إلى الجزائر بطريقة غير شرعية” خلال سنة 2015، وأضاف أن هذا النزوح جاء بدافع “الهروب من تدني الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية ببلدانهم”، مؤكدا أن تزايد هذه الظاهرة راجع لحالة اللا أمن وعدم الاستقرار في بعض البلدان والتي اتخذت أبعادا مقلقة سواء على المستوى الجهوي أو الدولي.

وبعدما ذكر الوزير بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة الجزائرية لمواجهة المهاجرين غير الشرعيين, أكد أن هذه الترتيبات تحمل “طابعا إنسانيا”, مضيفا أن عدد المهاجرين غير الشرعيين النيجيريين قد بلغ إلى غاية نفس التاريخ  10.170 مهاجر و 5588 مالي, فضلا عن مهاجرين آخرين دخلوا إلى الجزائر من إفريقيا الغربية و الوسطى، وأكد أن الجزائر بموجب احترامها للاتفاقيات الثنائية و المواثيق الدولية وضعت ترتيبات لتنظيم عملية ترحيل النيجيريين إلى بلداهم وذلك بناءا على طلب رسمي من الحكومة النيجيرية.

وذكر بدوي في هذا الصدد أن الإحصائيات الرسمية تشير إلى تنظيم 25 عملية ترحيل بداية من ديسمبر 2014 إلى غاية ديسمبر 2015 مكنت من ترحيل 7.274 رعية نيجيري، من بينهم 3639 رجل و 1166 امرأة و 2469  طفل، وحسب الوزير فقد تم خلال هذه العمليات مراعاة الجانب الإنساني بتوفير وسائل النقل المريحة وتحديد مراكز التوقف مؤمنة، كما تم توفير الوجبات وإخضاعهم للفحوصات الطبية، وأوضح الوزير أن ما نسبته 50 بالمائة من النازحين الأفارقة هم نساء وأطفال.

وبالمناسبة شدد بدوي أن مصالحه ستتخذ “إجراءات صارمة ” لمنع تحويل جهاز الإعانة لمساعدة المهاجرين الأفارقة عن هدفه الأصلي ومكافحة هذه الممارسات ضد المهاجرين الذين يمرون بوضعية اجتماعية و اقتصادية مأساوية.