الرئيسية / رياضي / 160 صفقة بأموال طائلة في زمن التقشف

160 صفقة بأموال طائلة في زمن التقشف

أسدل الستار على مرحلة الانتقالات الصيفية للرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، في منتصف ليل الخميس إلى الجمعة بتسجيل أكثر من 160 صفقة، مما سمح لبعض الأندية بإجراء عملية تصفية كبيرة، فيما فضلت أخرى الاعتماد على الاستقرار، وذلك قبل 20 يوما من إعطاء إشارة انطلاق المنافسة.

ورغم الصعوبات المالية الكبيرة التي تواجه أندية النخبة، إلا أن البعض منها أظهر نشاطا حثيثا في سوق التحويلات مقابل دفع أموال طائلة.
وبحسب الملاحظين، يؤكد عدد الصفقات المنجزة خلال هذه الصائفة حالة اللااستقرار التي تميز الأندية الجزائرية منذ عدة مواسم.
وتعود السعفة الذهبية لسريع غليزان وشباب قسنطينة وكذا الصاعد الجديد شباب باتنة التي عرف تعدادها تغييرات جذرية، حيث استقدم السريع 16 لاعبا مقابل 13 لناديي الشرق الجزائري.
لكن قد يعرف النادي الغليزاني رفضا كليا لصفقاته كونه معنيا بقرار لجنة الانضباط للرابطة المحترفة لكرة القدم القاضي بمنع ضم لاعبين جدد بسبب “عدم تسويته لأجور لاعبيه”.
وبإمكان نادي الغرب الجزائري الذي عوقب أيضا بخصم ثلاث نقاط من رصيده للموسم الكروي الجديد (2016-2017) الطعن في هذا القرار.
من جهته، استقدم اتحاد الحراش 12 لاعبا رغم أنه سلطت عليه عقوبة عدم ضم لاعبين جدد، لكنه استفاد من مهلة 20 يوما لتسوية وضعيته المالية، وإلا ستخصم منه ثلاث نقاط في البطولة.
وتأتي أندية نصر حسين داي، مولودية وهران ودفاع تاجنانت في الصف الرابع بـ12 لاعبا لكل فريق.
أما وفاق سطيف الذي يعتبر من أكبر الميزانيات للرابطة الأولى، فيبقى محافظا على تقاليده السابقة من خلال جلبه ما لا يقل عن 9 لاعبين جدد.
ورغم إقصائه من منافسة رابطة الأبطال الإفريقية، لم يعتمد مسيرو النسر الأسود سياسة الاستقرار من خلال جلبهم لهذا العدد مقابل تسريح 11 لاعبا وفي مقدمتهم مراد دلهوم الذي حط الرحال بمولودية وهران.

صيف هادئ لشباب بلوزداد      
من جهتهما أجرت شبيبة القبائل ومولودية الجزائر تغييرات هامة باعتمادهما على عشرة لاعبين جدد على غرار الموسم الماضي.
وجلبت شبيبة الساورة وصيفة بطل الجزائر، 7 لاعبين مقابل تسريح 3 لاعبين فقط، خاصة وأنها تستعد لمشاركة تاريخية في منافسة رابطة الأبطال الإفريقية، طبعة-2017.
ويبقى شباب بلوزداد النادي الأكثر استقرارا للرابطة الأولى في المواسم الأخيرة، حيث اكتفى خلال المركاتو الصيفي الحالي بخمسة (5) لاعبين جدد.
وحقق ممثل حي “العقيبة” الذي أنهى موسم 2015-2016 في الصف الرابع عملية مربحة قبل ساعات من إغلاق مرحلة الاستقدامات باستفادته لمدة موسمين، من خدمات الحارس الدولي الأولمبي عبد القادر صالحي القادم من جمعية الشلف.
ولم يعرف الصاعدان الجديدان لقسم النخبة، اتحاد بلعباس وأولمبي المدية نشاطا حثيثا خلال المركاتو الصيفي الحالي خلافا لشباب باتنة، حيث اكتفيا على التوالي بـ 8 و 7 لاعبين.
وبخصوص التسريحات، حقق شباب قسنطينة الرقم القياسي باستغنائه عن 14 لاعبا، شأنه في ذلك شأن اتحاد الجزائر متبوعين على التوالي بمولودية وهران (13) و نصر حسين داي (12).