الرئيسية / وطني / 2016 استنزاف القطاع من أساتذة الإبتدائي و2017 من الثانوي
elmaouid

2016 استنزاف القطاع من أساتذة الإبتدائي و2017 من الثانوي

 الجزائر- فندت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط ما تم الترويج له في الأوساط التربوية حول احتساب منحة التقاعد بمعدل السنوات العشر الأخيرة للعمل، مؤكدة أنها مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة، مضيفة أن الإشاعات الموجودة في الساحة اليوم أصبحت فرصة للتشويش على الأساتذة.

وفي لقاء تشاوري مع الشركاء الاجتماعيين للقطاع (نقابات وجمعيات أولياء التلاميذ) حول ملف التقاعد المتعلق بعمال التربية والذي حضره أيضا إطارات من وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي وكذا الصندوق الوطني للتقاعد، ممثلون في ملوكة سليمان، المدير العام للصندوق الوطني للتقاعد، والسيد بولقايد جواد، المدير العام للضمان الاجتماعي، والسيد بركاتي المفتش العام، هذا من جهة، ومسؤولو تسع (09) نقابات من بين عشر (10) معتمدة لدى قطاع التربية الوطنية والجمعيتان الوطنيتان لأولياء التلاميذ.

من جهة أخرى، فندت الوزيرة أيضا عدم احتساب منحة المردودية في التقاعد، مشيرة إلى أن إطارات وزارة العمل الحاضرين في هذا اللقاء بإمكانهم تقديم توضيحات بهذا الخصوص.

وتطرقت وزيرة التربية إلى دراسة يتبين فيها أن معدل طلبات الإحالة على التقاعد في هذا القطاع بلغت ذروتها خلال السنة الجارية مع التوقع بمواصلة هذا الارتفاع إلى غاية سنتي 2020 و2021 قبل أن تبدأ بعدها في الانخفاض.

وأبرزت هذه الدراسة أن الطلب على الإحالة على التقاعد يعرف ارتفاعا في صفوف أساتذة التعليم الابتدائي لا سيما لدى اساتذة اللغة العربية، أما في التعليم المتوسط والثانوي، فتوقعت الدراسة ارتفاع نسبة الإحالة على التقاعد خلال سنة 2017 وذلك بالنسبة للأساتذة في كل المواد التعليمية.

وفي هذا الإطار، أكد المدير العام للصندوق الوطني للتقاعد، سليمان ملوكة، أن احتساب منحة التقاعد يكون على أساس معدل أحسن الرواتب للسنوات الخمس الأخيرة من العمل، مضيفا أن منحة المردودية يتم احتسابها في التقاعد.

واعتبر ملوكة أن الإبقاء على التقاعد النسبي من شأنه أن يشكل (خطرا) على الوضعية المالية للصندوق الوطني للتقاعد، لا سيما – كما قال – وأن أزيد من 52 بالمائة من العدد الإجمالي لمعاشات التقاعد المباشرة تقدم للمتقاعدين الذين يقل سنهم عن 60 سنة بتكلفة مالية سنوية تفوق 405 مليار دج.

وكان ملوكة قد أوضح أنه تم تبني نظام التقاعد النسبي ودون شرط السن في عام 1997 بمقتضى الأمر رقم 97-13 في ظروف خاصة في إطار برنامج التعديل الهيكلي الذي تبنته الحكومة على إثر الاتفاق مع صندوق النقد الدولي.