الرئيسية / محلي / 235 عائلة مقصية ببوسماحة تستنجد بزوخ

235 عائلة مقصية ببوسماحة تستنجد بزوخ

ناشدت حوالي 235 عائلة مقصية من عملية الترحيل الـــ21، بحي” بوسماحة” ببوزريعة السلطات الولائية وعلى رأسها والي ولاية الجزائر،

عبد القادر زوخ، التدخل وانتشالهم من الشارع عن طريق ترحيلهم بعد دراسة طعونهم من جديد، كون أغلبهم لم يستفيدوا من دعم الدولة سابقا.

وفي هذا الصدد، أوضحت بعض العائلات أنها في الشارع منذ أن تم طردها من أكواخها بعد أن مست الرّحلة حيهم، حيث أشارت إلى أنها أودعت طعونها وتنتظر تدخل الوالي لانتشالهم من جحيم الشارع، معربة في السياق ذاته عن مدى استيائها الشديد لإقصائها من عملية الترحيل، كون على حد تعبيرها أن قرار إقصائها مجحف في حقها، مشيرة إلى أنها تستحق الحصول على شقة تحفظ كرامتها، لاسيما أنها تقطن بالحي منذ التسعينيات.

في سياق متصل، أوضح محدثونا أن أغلب المقصين من الحي ضحايا إرهاب وأرامل ومطلقات، غير أن وضعيتهم البائسة على حد تعبيرهم لم تشفع لهم في الحصول على سكن لائق، حيث باتوا حاليا مشردين في الشارع، وما زاد من امتعاضهم الشديد أنهم لحد الساعة وبالرغم من النداءات المتكررة إلا أنهم لم يجدوا أذانا صاغية لانشغالاتهم ومطلبهم الوحيد، ملقين مسؤولية تواجدهم في الشارع على الوالي المنتدب للدائرة الإدارية لبوزريعة متهمين إياه بالتقاعس وإهمال مصالح المواطنين.

وأمام هذا الوضع الذي تجاوز الشهر، يطالب هؤلاء والي ولاية الجزائر، عبد القادر زوخ، بالتدخل السريع والعاجل من أجل ترحيلهم في المراحل القادمة من نفس العملية.

إسراء. أ